تاجر تركي يخسر محاولة لإلغاء اتهامه بانتهاك العقوبات على إيران

Mon Oct 17, 2016 3:54pm GMT
 

نيويورك 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - رفض قاض أمريكي اليوم الاثنين طلب تاجر ذهب من تركيا إسقاط اتهامه بالتآمر لإتمام صفقات بمئات الملايين من الدولارات لصالح الحكومة الإيرانية وغيرها من الكيانات لتفادي العقوبات الأمريكية.

ورفض القاضي ريتشارد بيرمان في مانهاتن طلب المحامين عن رضا زراب الذي اتهم المدعين بتجاوز نطاق اختصاصهم بتوجيه الاتهام لمواطن أجنبي يقوم بمعاملات تجارية خارجية لا يجرمها القانون الأجنبي.

وأيد القاضي المدعين الذي اتهموا الرجل المولود في إيران وغيره بانتهاك القانون عبر استخدام النظام المالي الأمريكي في إجراء صفقات لصالح عملائه الإيرانيين أخفى هوياتهم عن البنوك الأمريكية.

ولم يرد محامون عن زراب على الفور على طلب للتعليق.

وألقي القبض على زراب (33 عاما) في فلوريدا في مارس آذار وهو في طريقه إلى ديزني مع أسرته.

ونفى الرجل ارتكاب أي مخالفات ومن المقرر أن يمثل للمحاكمة في 23 يناير كانون الثاني.

واسترعت القضية اهتماما كبيرا في تركيا حيث اتهم مدعون زراب في 2013 وآخرين بتقديم رشى لمسؤولين كبار وموظفين بالبنوك لتسهيل المعاملات المالية التي ستستفيد منها إيران.

كان الرئيس التركي طيب إردوغان وصف القضية حين كان رئيسا للوزراء بأنها محاولة انقلاب دبرها خصومه السياسيون.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)