ضربات جوية أمريكية تقصف سرت في ليبيا لطرد متشددي الدولة الإسلامية

Mon Oct 17, 2016 4:18pm GMT
 

سرت (ليبيا 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الجيش الأمريكي اليوم الاثنين إن طائراته قصفت أهدافا لتنظيم الدولة الإسلامية بأكثر من 30 ضربة على مدى الأيام الثلاثة الماضية في مدينة سرت الليبية مع تقدم القوات المؤيدة للحكومة في آخر الأحياء التي يسيطر عليها المتشددون.

وتقترب القوات الليبية من إنهاء حملة مستمرة منذ ستة أشهر لتحرير سرت من قبضة التنظيم الذي سيطر على المدينة قبل أكثر من عام مستغلا الاقتتال بين الفصائل الذي بدأ بعد سقوط معمر القذافي في 2011.

وتشق قوات معظمها من مدينة مصراتة القريبة طريقها شارعا بشارع وتواجه القناصة والمفجرين الانتحاريين. وتحصل هذه القوات على مساعدة من الضربات الجوية الأمريكية منذ أغسطس آب كما تنسق مع فرق صغيرة من قوات خاصة غربية على الأرض.

واستعادت القوات الليبية أمس الأحد السيطرة على منطقة كامبو في المدينة واجتاحت أنفاقا استخدمها المتشددون للاختباء وإعداد الكمائن كما سيطرت على مستشفى ميداني. وعثرت القوات على جثث متفحمة لمتشددين قتلوا في الضربات الجوية.

وقال مراسل لرويترز في الموقع إن القوات عثرت على شراك خداعية مصنوعة من قنابل وقذائف صاروخية.

وقال رضا عيسى المسؤول الإعلامي للقوات المؤيدة للحكومة إن القوات تستعد لدخول منطقة الجيزة البحرية.

وقال بيان للقيادة الأمريكية في أفريقيا اليوم الاثنين إن الطائرات الأمريكية نفذت 36 ضربة خلال الأيام الثلاثة الماضية استهدف معظمها مواقع قتالية للعدو بالإضافة إلى سيارة ملغومة.

وتعني خسارة سرت فقد تنظيم الدولة الإسلامية معقله الرئيسي في شمال أفريقيا وقاعدته الوحيدة خارج العراق وسوريا في الوقت الذي يتعرض فيه التنظيم لضغوط في مدينة الموصل العراقية.

وفرض التنظيم سيطرته على سرت قبل نحو عام واستخدمها قاعدة لشن هجمات على حقول نفط وموانئ كما استهدف نقاط تفتيش في مصراتة.

(إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)