الجيش المصري: مقتل جندي و19 "تكفيريا" في عمليات عسكرية بسيناء

Mon Oct 17, 2016 8:12pm GMT
 

القاهرة 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الجيش المصري اليوم الاثنين إن أحد جنوده قتل خلال عمليات عسكرية في محافظة شمال سيناء التي ينشط بها متشددون إسلاميون موالون لتنظيم الدولة الإسلامية مضيفا أن 19 "تكفيريا" قتلوا في المواجهات.

وكثف الجيش عملياته العسكرية في شمال سيناء المتاخمة لقطاع غزة الفلسطيني في أعقاب هجوم أسفر عن مقتل 12 عسكريا بالمنطقة يوم الجمعة الماضي.

وقال الجيش في بيان صادر من مركز القيادة العامة للقوات المسلحة "مع أذان فجر اليوم الاثنين.. أقلعت طائراتنا... تستهدف مباغتة ملاجئ اختباء العناصر التكفيرية لتدميرها حيث تم قذف وتدمير عدد 31 ملجأ ومخزن للعناصر التكفيرية. كما قامت عناصر المدفعية بالتعامل مع عدد آخر من الأهداف."

وأضاف أن القوات البرية والوحدات الخاصة داهمت "بؤرا" أخرى.

وذكر البيان أن العمليات العسكرية اليوم أسفرت عن مقتل 19 "تكفيريا" وتدمير عدد من العربات والدراجات النارية والعبوات الناسفة.

وأضاف أن العمليات "أسفرت عن استشهاد مقاتل من أبطال القوات المسلحة."

وأعلن الجيش أمس الأحد عن مقتل ثلاثة من رجاله بالإضافة إلى 18 شخصا يشتبه أنهم متشددون.

وأعلنت جماعة ولاية سيناء الموالية لتنظيم الدولة الإسلامية المتشدد مسؤوليتها عن هجوم الجمعة الذي استهدف نقطة تفتيش بمنطقة بئر العبد وأسفر أيضا عن إصابة ستة من رجال الجيش.

(تغطية صحفية للنشرة العربية علي عبد العاطي ومحمود رضا مراد- تحرير سيف الدين حمدان)