لاجئ من العراق في أمريكا يقر بمحاولته الانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية

Tue Oct 18, 2016 7:14am GMT
 

18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مدعون اتحاديون إن رجلا مولودا في العراق دخل الولايات المتحدة كلاجئ أقر في تكساس يوم الاثنين بأنه حاول التطوع للقتال مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مكتب المدعي الأمريكي للمنطقة الجنوبية بتكساس في بيان إن عمر فرج سعيد الحردان(24 عاما) اعترف أمام محكمة اتحادية في هيوستون بأنه مذنب بتهمة محاولة تقديم دعم مادي ولاسيما بنفسه لتنظيم الدولة الإسلامية .

وقال ممثلو الادعاء إن الحردان قد يواجه السجن لعشرين عاما عندما يصدر عليه الحكم في 17 يناير كانون الثاني.

وقال ممثلو الادعاء في بيان إن ضباطا اتحاديين بدأوا في التحقيق مع الحردان في 2014 بعد تواصله مع رجل من كاليفورنيا كان يعتقد أن له صلة بجماعة جبهة النصرة الإسلامية المتشددة في سوريا.

وأضافوا أن الحردان قال في 2014 و2015 خلال نقاش مع مرشد سري إنه يعتزم السفر للخارج لدعم تنظيم الدولة الإسلامية.

وذكروا أنه قال أيضا إنه علم نفسه كيفية صنع أجهزة تفجير عن بعد وعرض لوحة مزودة بدائرة كهربائية صنعها كمحول.

وقال المدعون إن الحردان دخل الولايات المتحدة بوصفه لاجئا عراقيا في أواخر 2009 قبل نحو عامين من بدء الحرب الأهلية في سوريا بعد أن قضى وقتا في مخيمات للاجئين في الأردن والعراق. ومُنح فيما بعد إقامة قانونية دائمة.

وحظى اعتقال الحردان في يناير كانون الثاني باهتمام من وسائل الإعلام الأمريكية وأشار دان باتريك القائم بأعمال حاكم ولاية تكساس وهو جمهوري محافظ إلى قضية الحردان بوصفها إشارة إلى سبب سعي تكساس لمنع توطين لاجئين سوريين بها.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)