مصدر: صادرات إيران النفطية تقترب من أعلى مستوى في 5 سنوات

Tue Oct 18, 2016 9:18am GMT
 

من أوسامو تسوكيموري

طوكيو 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مصدر على دراية بالبرنامج المبدئي لناقلات النفط في إيران إن صادرات البلاد من الخام والمكثفات في أكتوبر تشرين الأول تقترب من أعلى مستوى في خمس سنوات الذي سجلته في سبتمبر أيلول مما يعكس نجاح طهران في زيادة شحناتها بعدما جرى رفع العقوبات الغربية التي كانت مفروضة عليها.

وتضخ ثالث أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) نحو 4.5 مليون برميل يوميا من الخام والمكثفات النفطية الخفيفة الفائقة الجودة بحسب مسؤولي قطاع النفط المحليين. وزادت طهران إجمالي صادراتها إلى نحو المثلين منذ رفع العقوبات التي كانت تستهدف برنامجها النووي في يناير كانون الثاني.

وتسعى إيران لزيادة إنتاجها من النفط والمكثفات إلى أكثر من خمسة ملايين برميل يوميا بحلول 2020 وقال نائب وزير النفط يوم الاثنين إن إنتاج إيران يكفي حاليا تقريبا للموافقة على سقف الإنتاج الذي وضعته أوبك في خطتها الشهر الماضي.

وبحسب برنامج الناقلات المبدئي تتجه صادرات إيران من النفط والمكثفات إلى بلوغ 2.56 مليون برميل يوميا في أكتوبر تشرين الأول انخفاضا من 2.60 مليون برميل يوميا في سبتمبر أيلول.

وكانت صادرات سبتمبر أيلول الأعلى منذ منتصف 2011 وتقدرها بعض المصادر بنحو 2.8 مليون برميل يوميا مقارنة مع مستوى دون 2.5 مليون برميل يوميا بقليل في أغسطس آب.

وتلقت صادرات سبتمبر أيلول دعما من الطلب القوي على المكثفات وأكبر مشتريات شهرية صينية خلال العام عند 744 ألف برميل يوميا وهو ما بدد أثر انخفاض نسبته 23 بالمئة في الحمولات المتجهة إلى أوروبا.

وتتجه شحنات الخام في أكتوبر تشرين الأول إلى تسجيل أدنى مستوى في ثلاثة أشهر عند مليوني برميل يوميا لكن صادرات المكثفات من المتوقع أن ترتفع بنسبة 22 بالمئة مقارنة مع سبتمبر أيلول إلى 559 ألف برميل يوميا مستثنى منها الكميات التي جرى تحميلها من المخزونات وهو أعلى مستوى منذ رفع العقوبات.

ومن المرجح أن يبلغ إجمالي حجم صادرات النفط والمكثفات من إيران إلى آسيا في أكتوبر تشرين الأول 1.83 مليون برميل يوميا انخفاضا من 1.96 مليون برميل يوميا في سبتمبر أيلول لكن هذاالمستوى ما زال أكثر من مثلي المستوى الذي جرى تسجيله قبل عام.   يتبع