أدنوك الإماراتية تدمج 3 شركات مدفوعة بتحسين الكفاءة

Tue Oct 18, 2016 9:59am GMT
 

أبوظبي 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) الإماراتية اليوم الثلاثاء إنها بصدد دمج عمليات ثلاث شركات تابعة لها في قطاع الشحن والخدمات والنشاط البحري في شركة واحدة بهدف زيادة الكفاءة.

وسيجري دمج شركة ناقلات أبوظبي الوطنية وشركة الخدمات البترولية وشركة أبوظبي لإدارة الموانئ البترولية في شركة واحدة.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات أدنوك سلطان الجابر "عبر الاستفادة من الخبرات والأصول في الشركات الثلاث نستهدف تقديم خدمة محسنة وفعالة من حيث التكلفة لتلبية احتياجات مجموعة أدنوك."

ومن المتوقع أن يكتمل الاندماج بحلول نهاية 2017. وستشغل الشركة الجديدة 165 سفينة بما في ذلك ناقلات للغاز الطبيعي المسال وناقلات للبضائع السائبة والكيماويات وكذلك حاويات وسفن لنقل الحاويات.

وضغط الانخفاض الحاد في أسعار النفط منذ منتصف 2014 على قطاع النفط في جميع أنحاء العالم ليصبح أكثر كفاءة وسط منافسة قوية.

وقالت أدنوك في وقت مبكر من الشهر إنها تدمج عمليات اثنين من شركاتها هم شركة "أبوظبي العاملة في المناطق البحرية" وشركة "تطوير حقل زاكوم" وذلك في كيان جديد.

وأعادت مجموعة أدنوك تنظيم قيادتها في مايو آيار عقب تعيين سلطان الجابر في فبراير شباط.

وقالت المجموعة اليوم الثلاثاء إن الشركة الوطنية لشحن الغاز التي تمتلك فيها أدنوك حصة تبلغ 70 بالمئة ستبقي منفصلة لكن حصتها سيتم تحويلها إلى الشركة الجديدة المدمجة للشحن بهدف تعظيم التعاون. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)