مدرسة باليه كوبية تقبل أول طالبة أمريكية بدوام كامل

Tue Oct 18, 2016 12:28pm GMT
 

هافانا 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أصبحت كاثرين كونلي أول أمريكية تقبل كطالبة بدوام كامل في مدرسة الباليه الوطنية المرموقة في كوبا وتأمل في أن تكتسب ميزة عندما تعود لوطنها بتعلم الأسلوب الكوبي المميز بالانحناءات والقفزات المبهرة.

وتقول كونلي (18 عاما) وهي ترتدي قميصا أسود وقد عقصت شعرها الأشقر خلال مقابلة في المدرسة التي يوجد مقرها في قصر بمنطقة هافانا القديمة إن كوبا "لديها أسلوب بهلواني في الرقص وأعتقد أنني أستطيع استخدام بعض من ذلك."

وبالنسبة لجزيرة صغيرة يسكنها 11 مليون نسمة تشتهر كوبا بمدرستها الصارمة المدعومة من الدولة لتعليم الباليه وخرج من عباءتها نجوم كبار في هذا العالم مثل كارلوس كوستا وخوسيه مانويل كارينيو.

ولطالما دربت مدرسة الباليه الوطنية - التي تقول إنها الأكبر في العالم بثلاثة آلاف طالب - طلابا من جنسيات أجنبية. لكن لم يسبق أن انضم أمريكي إلى برنامج الدوام الكامل خلال فترة الصراع بين كوبا والولايات المتحدة والتي استمرت نصف قرن.

ولكن يبدو أن هذا الوضع سيتغير في أعقاب الانفراجة في العلاقات قبل نحو عامين والتي حدثت بمبادرة من الرئيس الأمريكي باراك أوباما والكوبي راؤول كاسترو.

وقال فيكتور ألكسندر مدير مركز روث بيج للفنون في شيكاجو حيث درست كونلي الباليه منذ كانت طفلة "أعتقد أن كاثرين ستكون الأولى من بين العديد من الطلاب الأمريكيين الذين سيدرسون في كوبا." (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة)