فيلم وثائقي عن فلسطيني معتقل في السجون الإسرائيلية منذ 34 عاما

Tue Oct 18, 2016 3:48pm GMT
 

من علي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ي لقي الفيلم الوثائقي "مؤبد مفتوح" الضوء على قصة المعتقل الفلسطيني كريم يونس (57 عاما) الذي دخل عامه الرابع والثلاثين في السجون الاسرائيلية.

ويقدم الفيلم الذي أنتجته مفوضية الأسرى والمحررين في حركة فتح وأخرجه فايق جرادة حكاية يونس من لحظة إعتقاله من الجامعة في بئر السبع حيث كان يدرس الهندسة مرورا بسنوات إعتقاله الطويلة المستمرة الى اليوم.

ويستعين المخرج في الفيلم بصور فوتوغرافية ليونس إضافة الى لقطات فيديو لمعتقلين فلسطينيين في السجون الإسرائيلية دون أن يشتمل على أي حديث أو مقابلة مع كريم.

وينقل الكثير ممن شاركوا في الفيلم من رفاق يونس في السجن الذين إفرج عنهم أو أفراد عائلته العديد من أقواله وأشعاره كما يعرض الفيلم مؤلفين ليونس كتبهما في السجن.

واتهم يونس بالإنتماء إلى حركة فتح والمشاركة في قتل جندي إسرائيلي والإستيلاء على سلاحه والقي القبض عليه في السادس من يناير كانون الثاني 1983.

وعرض الفيلم اليوم الثلاثاء في رام الله للمرة الأولى بحضور عدد من المسؤولين وأصدقاء وأفراد عائلة كريم ومن أبرزهم والدته التي بلغت الخامسة والثمانين من عمرها دون أن تفقد الأمل بخروج نجلها من السجن.

وقال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين في منظمة التحرير الفلسطينية "هذا الفيلم يمثل رسالة تضامن ومحبة ووفاء لأسرانا جميعا من خلال رمز الحركة الفلسطينية الأسيرة كريم يونس."

وأضاف قائلا لرويترز بعد عرض الفيلم "كريم يونس يقضي أطول فترة في السجن في العالم -حوالي 35 عاما- وهي رسالة لكل العالم أن حرية الأسرى مفصل أساسي لأي عملية سلام في العالم."   يتبع