سجن أمريكيين عشرة أعوام لكل منهما في إيران

Tue Oct 18, 2016 2:28pm GMT
 

دبي/واشنطن 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ذكر الموقع الرسمي للقضاء الإيراني اليوم الثلاثاء إن محكمة قضت على رجل أعمال أمريكي من أصل إيراني ووالده المسن بالسجن عشرة أعوام لكل منهما بتهمة التعاون مع الولايات المتحدة.

كان الحرس الثوري الإيراني ألقى القبض على سياماك نمازي وهو في منتصف الأربعينات من العمر في أكتوبر تشرين الأول 2015 خلال زيارته لأسرته في طهران. وفي فبراير شباط اعتقل الحرس الثوري والده باقر المسؤول السابق في منظمة يونيسف الذي دخل العقد التاسع من عمره.

وقال موقع ميزان نقلا عن "مصدر مطلع" إن "سياماك نمازي ومحمد باقر نمازي صدر بحقهما حكما بالسجن عشرة أعوام لكل منهما.. لتعاونهما مع حكومة أمريكا المعادية."

ولم ترد وزارة الخارجية الأمريكية على الفور على طلب للتعليق.

وكان سياماك نمازي يعمل حتى وقت قريب في شركة نفط الهلال الإماراتية ومنحه المنتدى الاقتصادي العالمي لقب "قائد عالمي شاب" في 2007.

وخدم باقر نمازي الحاكم الإقليمي السابق بإيران ممثلا ليونيسف في الصومال وكينيا ومصر وأماكن أخرى.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)