مقدمة 2-محكمة إيرانية تحكم بالسجن عشر سنوات على رجل أعمال أمريكي ووالده

Tue Oct 18, 2016 6:39pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من بزرجمهر شرف الدين يجانه تورباتي

دبي/واشنطن 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت وسائل إعلام إيرانية اليوم الثلاثاء إن محكمة قضت بالسجن عشر سنوات على رجل أعمال أمريكي من أصل إيراني ووالده المسن بتهم التعاون مع الولايات المتحدة في أحدث مؤشر على تزايد التضييق على الإيرانيين الذين تربطهم علاقات بالغرب.

واعتقل الحرس الثوري سياماك نمازي وهو في منتصف الأربعينات من العمر في أكتوبر تشرين الأول 2015 أثناء زيارته أسرته في طهران. وفي فبراير شباط اعتقل الحرس الثوري والده باقر (80 عاما) وهو حاكم اقليم سابق ومسؤول سابق في اليونيسيف ويحمل أيضا جنسية مزدوجة.

ونقل الموقع الإلكتروني لوكالة أنباء فارس عن المدعي العام في طهران عباس جعفري دولة أبادي قوله إن الرجلين كليهما حكم عليها بالسجن عشر سنوات للتجسس لصالح الحكومة الأمريكية والتعاون معها.

ولم يحدد دولة أبادي متى صدر الحكم على المتهمين.

واعتبر مارك تونر المتحدث باسم الخارجية الأمريكية أن الأب وابنه "ظُلما" في إيران ودعا إلى الإفراج عنهما فورا.

وتمثل الأحكام أحدث إشارة إلى حملة مكثفة من جانب المتشددين ذوي النفوذ في القضاء الايراني وقوات الأمن ضد الإيرانيين الذين تربطهم صلات بالغرب في أعقاب اتفاق إيران النووي التاريخي مع الولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى العام الماضي.

ووصف شقيق سياماك ونجل باقر الأحكام بأنها ظالمة.   يتبع