حكومة بريطانيا تسعى لكبح تدفق المهاجرين عبر "نظام تأشيرات موجّه"

Tue Oct 18, 2016 5:10pm GMT
 

لندن 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - كشفت وثيقة حكومية نشرت اليوم الثلاثاء أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي كلفت فريقا من الوزراء بخفض أعداد المهاجرين إلى البلاد عبر إجراءات تشمل "نظاما موجّها للتأشيرات".

وترأس ماي فريق العمل الذي يضم 12 وزيرا- بينهم المؤيدون الثلاثة الرئيسيون لحملة الخروج من الاتحاد الأوروبي بوريس جونسون وديفيد ديفيس وليام فوكس- وهو مكلف بخفض العدد الصافي للمهاجرين سنويا إلى عشرات الآلاف.

كان رئيس الوزراء السابق ديفيد كاميرون قد وضع هذا الهدف لكن حكومته فشلت في إنجازه. ويصل صافي عدد المهاجرين حاليا إلى ما يقارب ثلاثة أمثال المستوى المطلوب.

وأوضحت الحكومة أن الهدف يجب أن ينجز عبر "تطبيق إجراءات محلية للسيطرة على الهجرة .. ونظام تأشيرات موجّه وفعال وجعل إقامة المهاجرين غير الشرعيين في البلاد أكثر صعوبة."

ولم تعلن حكومة ماي حتى الآن الكثير عن خططها بشأن العلاقة المستقبلية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي عقب التصويت في استفتاء شعبي في يونيو حزيران لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي لكنها كانت واضحة في اعتبارها أن السيطرة على الهجرة مطلب أساسي للناخبين.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)