الصين تسجن ضابط شرطة قاد تحقيقا أدى لإعدام شاب عن جريمة لم يرتكبها

Tue Oct 18, 2016 5:20pm GMT
 

بكين 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أصدرت محكمة صينية حكما اليوم الثلاثاء بالسجن 18 عاما على ضابط كبير في الشرطة بتهم الفساد وحيازة أسلحة غير مرخصة بعد أن قاد تحقيقا أدى إلى إعدام شاب عن جريمة قتل لم يرتكبها.

وفي 2014 برأت محكمة الشاب هوجيلت وهو من منطقة منغوليا بعد إعدامه بتهمتي اغتصاب وقتل امرأة في مرحاض عام.

وأثارت القضية التي اسيء فيها تطبيق العدالة غضبا عاما واسعا في الصين. وأدين رجل آخر بارتكاب الجريمة وصدر عليه حكم بالإعدام.

وفي فبراير شباط قالت وسائل إعلام رسمية إن 27 شخصا عوقبوا جراء الإدانة الخاطئة وتلقى معظمهم عقوبات إدارية.

غير أن تهما جنائية وجهت إلى فنج زيمينج الذي تولى في السابق منصب نائب قائد الشرطة في هونهوت عاصمة منغوليا الداخلية والذي قاد التحقيق الذي أدى إلى إعدام هوجيلت.

وأدانت المحكمة في مدينة هولونبوير في منغوليا الداخلية فنج بتلقي رشى بقيمة 3.9 مليون يوان (584800 دولار) والمشاركة في مضاربات عقارية وحيازة أربعة أسلحة غير مرخصة.

ولم تشر المحكمة بشكل مباشر إلى قضية هوجيلت في بيان مختصر عن القضية على مدونتها الالكترونية.

ولم يتسن الاتصال بأقارب لفنج أو محامييه للحصول على تعقيب.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)