استسلام مجموعة من متمردي جيش التحرير الوطني في كولومبيا قبل محادثات سلام

Tue Oct 18, 2016 8:24pm GMT
 

بوجوتا 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال الجيش الكولومبي اليوم الثلاثاء إن نحو 24 مقاتلا من جماعة جيش التحرير الوطني اليسارية سلموا أنفسهم للبحرية طواعية في مؤشر على أن قوة الجماعة ربما تتراجع مع استعدادها للدخول في محادثات سلام مع الحكومة.

ومن المقرر أن يبدأ متمردو جيش التحرير الوطني مفاوضات مع حكومة الرئيس خوان مانويل سانتوس في 27 أكتوبر تشرين الأول في محاولة لإنهاء الحرب الممتدة منذ أكثر من 52 عاما.

وكثير من المتمردين الذي يلقون السلاح يقومون بذلك بشكل فردي مما يجعل استسلام عدد كبير من المقاتلين أمرا غير معتاد.

وقال الجنرال خوان بابلو رودريجيز في بيان إن متمردين من جبهة سيمارون للمقاومة في إقليم تشوكو الشمالي الغربي سلموا أسلحتهم وذخيرتهم أمس الاثنين.

وذكر البيان أن 252 عضوا في جماعة جيش التحرير الوطني سلموا أنفسهم منذ بداية 2016 بينما اعتقل 388 وقتل 46 في معارك.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)