رفض بلجيكي يعوق إقرار اتفاق تجارة بين الاتحاد الأوروبي وكندا

Tue Oct 18, 2016 9:26pm GMT
 

من فيليب بلينكينسوب

لوكسمبورج 18 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - عجزت حكومات الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء عن الموافقة على اتفاق تجارة حرة مع كندا بسبب استمرار معارضة جنوب بلجيكا الناطق بالفرنسية مما يهدد الاتفاق برمته.

وتساند معظم حكومات دول الاتحاد الأوروبي الثماني والعشرين التي حضر وزراؤها اجتماع لوكسمبورج الاتفاق الاقتصادي والتجاري الشامل الذي سيكون الأول للاتحاد مع إحدى دول مجموعة السبع.

وسيثير فشل إبرام اتفاق مع دولة قريبة في توجهاتها من الاتحاد الأوروبي أسئلة بخصوص قدرة الاتحاد على إبرام اتفاقات أخرى ويعطي مؤشرا على الصعوبات التي قد تواجهها بريطانيا في سعهيا لعلاقة تجارية جديدة مع الاتحاد بعد انسحابها منه.

ومازالت رومانيا وبلغاريا تطالبان كندا بإعفاء مواطنيهما من تأشيرة الدخول. لكن أكبر خطر يواجه الاتفاق هو معارضة منطقة والونيا البلجيكية.

وقال وزير الاقتصاد الألماني سيجمار جابرييل للصحفيين بعد الاجتماع "تعذر إبرام اتفاق رسمي لأن رومانيا وبلغاريا وبلجيكا مازالت لديهم تحفظات" مضيفا أن من الممكن تسوية تلك المسائل في الأيام المقبلة.

وفي أوتاوا قالت وزيرة التجارة الكندية كريستيا فريلاند إنها متفائلة لكن بحذر.

وأبلغت الصحفيين "نتفهم أن السياسات الأوروبية معقدة... في نهاية المطاف هذا قرار أوروبي. يحدوني الأمل... أن تتوافق أوروبا والأوروبيون معا لأخذ هذا القرار."

ويقول مؤيدو الاتفاق إنه سيزيد التجارة الثنائية 20 بالمئة ويعزز اقتصاد الاتحاد الأوروبي بمقدار 12 مليار يورو (13 مليار دولار) سنويا واقتصاد كندا 12 مليار دولار كندي (تسعة مليارات دولار).   يتبع