العملاق بوفون وراء انتصار جديد ليوفنتوس

Wed Oct 19, 2016 3:01am GMT
 

ليون (فرنسا) 19 أكتوبر تشرين الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - بعد أقل من أسبوعين على ارتكاب خطأ كارثي نادر مع منتخب إيطاليا عاد المخضرم جيانلويجي بوفون إلى التألق ليقود يوفنتوس للفوز 1-صفر على أولمبيك ليون في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الثلاثاء.

وسجل خوان كوادرادو هدف المباراة الوحيد لكن بوفون - أفضل لاعب في المباراة - أنقذ ركلة جزاء من ألكسندر لاكازيت في الدقيقة 35 قبل أن ينقذ عدة فرص خطيرة في الشوط الثاني بينما أنهى فريقه اللقاء بعشرة لاعبين بسبب طرد ماريو ليمينا.

وقال ماكسيم جونالونس قائد ليون "بذلنا قصارى جهدنا. كانت معركة خططية. نحن خسرنا لكننا كنا نواجه العظيم بوفون. كان مذهلا."

وأدرك لاعبو يوفنتوس أيضا السبب الرئيسي وراء الانتصار وركضوا جميعا لتهنئة الحارس البالغ عمره 38 عاما بعد انتهاء اللقاء.

وقفز بوفون ناحية اليسار ليتصدى لتسديدة لاكازيت من ركلة جزاء احتسبت بعد خطأ من ليوناردو بونوتشي ضد مختار دياكابي في الشوط الأول لكنه واصل الإبداع في الشوط الثاني أيضا.

وتصدى بوفون بيده اليمنى لتسديدة قوية من نبيل فقير في الدقيقة 50 وتألق مجددا في الدقيقة 71 عندما أبعد ضربة رأس قوية من مدى قريب من كورنتين توليسو.

وقال بوفون "كان من المهم ألا نخسر هذه المباراة بعدما وجدنا أنفسنا نلعب بعشرة لاعبين."

وأضاف "تعرضنا لمعاناة كبيرة لكن كان الفريق محظوظا بعض الشيء. في مثل هذه المباريات يحدث الفارق من التفاصيل البسيطة."

وتابع "أنا سعيد جدا لقدرتي على مساعدة زملائي."

ويتصدر يوفنتوس المجموعة الثامنة برصيد سبع نقاط من ثلاث مباريات ويتقدم بفارق الأهداف على أشبيلية الذي فاز 1-صفر على دينامو زغرب.

ويأتي ليون ثالثا بثلاث نقاط قبل أسبوعين من اللعب في ضيافة يوفنتوس في تورينو. (إعداد أسامة خيري للنشرة العربية)