باكستان تعتقل رجلين بتهمة الدعاية لتنظيم الدولة الإسلامية

Wed Oct 19, 2016 9:50am GMT
 

من جبران أحمد

بيشاور (باكستان) 19 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤولون اليوم الأربعاء إن الشرطة الباكستانية ألقت القبض على رجلين للاشتباه بتوزيعما منشورات لتنظيم الدولة الإسلامية عقب مداهمة في مدينة بيشاور بشمال غرب البلاد وسط مخاوف من شن التنظيم المتشدد هجمات في باكستان.

وقال الجيش الباكستاني الشهر الماضي إنه أحبط محاولات للدولة الإسلامية للتوسع في البلاد واعتقل أكثر من 300 شخص يشتبه في تخطيطهم لهجمات على أهداف حكومية ومدنية ودبلوماسية.

وبعد مداهمة أمس الثلاثاء قالت شرطة عاصمة إقليم خيبر بختون خوا إن متشددين يمارسون أنشطتهم في أجزاء من بيشاور وبعضهم ينتمون للدولة الإسلامية.

وقال مسؤول في الشرطة يدعى اشتياق أحمد لرويترز "بعض أجزاء العاصمة الإقليمية مثل تهسكال وبالوساي وتشارسادا رود وريجي تشتهر بأنشطة جماعات متشددة مثل الدولة الإسلامية."

وقال مسؤول آخر بالشرطة طالبا عدم ذكر اسمه لأنه غير مخول بالحديث إلى وسائل الإعلام إن اثنين آخرين من المشتبه بهم فرا أثناء المداهمة.

وهناك مخاوف من انجذاب بعض المتشددين الباكستانيين السنة إلى الدولة الإسلامية مثلما حدث في أفغانستان المجاورة.

وعانت باكستان العنف الطائفي لفترة طويلة إذ استهدف متشددون سنة الأقلية الشيعية وأقليات دينية أخرى.

وأعلنت وكالة الأنباء التابعة للتنظيم المتشدد في أغسطس آب مسؤولية الدولة الإسلامية عن تفجير انتحاري أودى بحياة 74 شخصا في مستشفى بمدينة كويتا في جنوب غرب باكستان.

لكن فصيلا منشقا عن حركة طالبان يعرف باسم جماعة الأحرار أعلن مسؤوليته أيضا عن الهجوم. وبايعت الجماعة قيادة تنظيم الدولة الإسلامية بالشرق الأوسط في يوم من الأيام لكنها حولت ولاءها إلى طالبان فيما بعد. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)