دعوى قضائية ضد النرويج بسبب التنقيب عن النفط في بحر بارنتس

Wed Oct 19, 2016 10:55am GMT
 

أوسلو 19 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أقامت جماعتان بيئيتان دعوى قضائية تتهم النرويج بخرق تعهداتها بموجب اتفاق دولي لمحاربة تغير المناخ من خلال السماح لشركات طاقة بالتنقيب عن النفط والغاز في بحر بارنتس القطبي.

وقالت جماعتا جرينبيس نورديك ونيتشر آند يوث أمس الثلاثاء إن خطط الحكومة ستشكل انتهاكا لالتزام النرويج بتقليص انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري بموجب اتفاقية باريس لعام 2015 وكذلك الحق الدستوري في بيئة صحية وآمنة.

وقال ترولس جولوسين مدير فرع جرينبيس في النرويج لرويترز "عندما نكون على دراية بأن النفط والغاز في حقول النفط والغاز الموجودة بالفعل اليوم يشكلان أكثر مما يمكننا استخدامه ضمن هدف مناخي هو 1.5 درجة مئوية فإن فتح حقول جديدة هو ضرب من الجنون."

وفي العام الماضي وافقت قرابة 200 دولة خلال قمة في باريس على الكف عن استخدام أنواع الوقود الأحفوري وتحديد هدف بتقليص ارتفاع درجة الحرارة إلى "أقل بكثير" من اثنين درجة مئوية عن عصر ما قبل التصنيع. والهدف المثالي هو الوصول بارتفاع درجات الحرارة إلى أقل من 1.5 درجة مئوية.

وتستهدف النرويج خفض الانبعاثات 40 في المئة على الأقل عن مستويات 1990 بحلول عام 2030 بموجب اتفاقية باريس لكنها لا تفرض عقوبات على عدم الامتثال. وللنرويج عمليات إنتاج نفط وغاز بالفعل من حقول بحرية قطبية.

وقال جولوسين "نطالب بأن تعلن المحكمة بطلان التصاريح التي صدرت في بحر بارنتس هذا الصيف." (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)