الفلبين: النزاعات مع الصين لن تشكل عائقا أمام رأب العلاقات بين البلدين

Wed Oct 19, 2016 3:13pm GMT
 

بكين 19 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال برفكتو ياساي وزير خارجية الفلبين اليوم الأربعاء إن النزاعات الحدودية بين بلاده والصين قد تستمر "مدى الحياة" لكنها يجب ألا تقف عائقا أمام تحسين العلاقات بينهما.

وأدلى ياساي بتعليقاته بينما يسعى الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي إلى إصلاح العلاقات بين البلدين في زيارة رسمية إلى الصين.

ووصل دوتيرتي إلى بكين يوم الثلاثاء يرافقه 200 من كبار رجال الأعمال على الأقل لتمهيد الطريق لما يسميه تحالفا تجاريا جديدا وسط تدهور العلاقات مع الولايات المتحدة التي ظلت حليفا لبلاده لوقت طويل.

وجاءت تصريحات ياساي في الصين بينما استخدمت الشرطة الفلبينية الغاز المسيل للدموع لتفريق نحو ألف متظاهر مناهض للولايات المتحدة خارج السفارة الامريكية في مانيلا.

وألقت الشرطة القبض على 29 شخصا شاركوا في المظاهرة التي طالب فيها المحتجون بطرد القوات الامريكية من جزيرة مينداناو في جنوب الفلبين.

وقال ياساي أمام الوفد الفلبيني المرافق في فندق في بكين إن النزاع مع الصين بشأن مطالبهما في بحر الصين الجنوبي قد يستغرق سنوات طويلة أو حتى "مدى الحياة" حتى يتم تسويته.

وأضاف في إشارة إلى الصين "لكن يجب ألا يشكل هذا عقبة أو عائقا في بناء علاقات أوثق مع بعضنا البعض."

وكرر ياساي القول بأن ذوبان الجليد في العلاقات مع الصين "لن يقلص علاقاتنا الوثيقة مع باقي حلفائنا وشركائنا التقليديين."

ومضى قائلا "بينما نجدد علاقاتنا مع هذه الدولة العظيمة هذا لا يعني أننا نضعفها مع باقي أعضاء المجتمع الدولي. هذا يأتي في صميم السياسة الخارجية التي أطلقها رئيسنا ويدفعها إلى الأمام."   يتبع