مقدمة 2-قرى مهجورة على الطريق إلى الموصل تعج بأنفاق وقنابل

Wed Oct 19, 2016 8:04pm GMT
 

(لإضافة تعليق أمريكي عن فرار مقاتلين من الدولة الإسلامية من الموصل)

من بابك دهقان بيشه

الشيخ أمير (العراق) 19 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - يستقر نفق عميق مفخخ بعبوة ناسفة تحت منازل عند مدخل قرية الشيخ أمير .. وعلى مقربة منه يوجد لغم مضاد للأفراد مدفون جزئيا في طريق ترابي.

بدأ السكان اليوم الأربعاء العودة إلى القرية الواقعة على الطريق إلى الموصل والتي استعادها الليلة الماضية مقاتلون أكراد في الأيام الأولى من أكبر هجوم يُشن ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

ولدى عودتهم وجدوا القرية مليئة بالمتفجرات والتحصينات المحكمة تحت الأرض بعدما هجرها إسلاميون تقهقروا لمسافة أقرب إلى الموصل التي تبعد 30 كيلومترا إلى الغرب.

وبعد ثلاثة أيام من بدء الهجوم تستعيد القوات الحكومية المدعومة من الولايات المتحدة والقوات الكردية بشكل مطرد أراض نائية قبل الهجوم الكبير على المدينة نفسها والمتوقع أن يكون أكبر معركة في العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003.

ودمرت أجزاء كثيرة من قرية الشيخ أمير بما في ذلك منزل عباس أحمد حسين وهو ساكن عمره 36 عاما فر من القرية عندما استولى عليها مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية في 2014.

وعاد حسين -وهو شيعي- اليوم لتفقد الدمار مستقلا شاحنة صغيرة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه لكنه لم يجد شيئا ينتشله وسط الأنقاض.

وقال "أنفقت كل مالي لبناء هذا المنزل وداعش دمرته. أخي وعمي وأبناء عمي يعيشون في الجوار ودمرت منازلهم جميعا أيضا. لقد دمروا جميع المنازل التي تعود للشيعة."   يتبع