فريق مكلارين يفشل في جهوده للتفوق على فيتل في سباق ماليزيا (سيارات)

Sun Apr 10, 2011 2:37pm GMT
 

من جون اوبريان

سيبانج (ماليزيا) 10 ابريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - حافظ فريق مكلارين على موقعه كأقرب المنافسين لرد بول على لقب بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات اليوم الاحد ولكن وعلى الرغم من ان الفريق بدا قادرا على تحجيم قوة مارك ويبر فان سيباستيان فيتل بدا عصيا على الترويض بالنسبة للفريق البريطاني.

وشق فيتل بطل العالم طريقه الى ثاني انتصار له على التوالي هذا الموسم من موقع اول المنطلقين خلال سباق جائزة ماليزيا الكبرى فيما ظل جنسون باتون مطاردا شرسا للسائق الالماني كما فعل زميله لويس هاميلتون في السباق الافتتاحي للموسم في استراليا.

وظل هاميلتون في المركز الثالث على حلبة سيبانج حتى تعرضه لحادث تصادم مع فرناندو الونسو سائق فريق فيراري مما أجبره على الدخول الى حارة الصيانة والتراجع الى المركز السابع بعدما انطلق من المركز الثاني ومطاردته لفيتل في النصف الاول من السباق.

وعوقب هاميلتون بانزاله الى المركز الثامن بعد ان عاقبه المشرفون باضافة 20 ثانية الى زمنه بسبب دوره في حادث التصادم.

وفي ظل معاناة ويبر الذي أنهى السباق وهو في المركز الرابع أنهى فريق مكلارين سباق ماليزيا متفوقا على السائق الاسترالي في كلا السباقين الا انه لا يزال يفتقر للمزيد من القوة والسرعة لاعتلاء منصة التتويج.

وقال باتون للصحفيين عقب انهائه السباق متراجعا بفارق 3.2 ثانية خلف فيتل "كان سباقا محيرا بطريقة ما.. فيما يتعلق بالتوقف للصيانة او الطارات ... الأمر محير جدا."

واضاف السائق البريطاني الذي انتزع المركز الثاني من زميله في الفريق عقب توقف هاميلتون في حارة الصيانة بسبب تآكل الاطارات "في الفترة الاخيرة من السباق وبعد وضع الاطارات الاساسية عادت السيارة الى الحياة واستطعت ان اقبض بشكل اكبر على السباق."

وتابع باتون "حققنا بعض التقدم الجيد. اتطلع قدما لسباق الصين (الاسبوع المقبل) حيث يمكن ان نكون اكثر قوة ويحدونا الامل في منافستهم (فريق رد بول)."   يتبع