البديل هايدفيلد يقود رينو لمنصة التتويج مرة أخرى (سيارات)

Sun Apr 10, 2011 5:16pm GMT
 

سيبانج (ماليزيا) 10 ابريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - انطلق الالماني نيك هايدفيلد سائق رينو بقوة في جائزة ماليزيا الكبرى ثاني جولات ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات لينتزع المركز الثالث في السباق ويصعد منصة التتويج للمرة الأولى في عامين.

وأصيب البولندي روبرت كوبيتسا قبل بداية الموسم ليشارك هايدفيلد مع رينو بدلا منه وقدم السائق الالماني انطلاقة رائعة ليتقدم من المركز السادس الى الثاني في بداية السباق بعدما تجاوز البريطاني لويس هاميلتون سائق مكلارين بمناورة بارعة في المنعطف الثاني.

وقال هايدفيلد للصحفيين بعدما عادل أفضل نتيجة له على حلبة سيبانج بعدما احتل المركز الثالث في سباق ماليزيا مع بي.ام.دبليو ساوبر عام 2009 "صعودي لمنصة التتويج لأول مرة مع لوتس رينو خطوة رائعة."

واضاف "البداية كانت رائعة. في استراليا تقدمت للعديد من المراكز في البداية لكن لم أتوقع نفس الشيء بعدما بدأت من المركز السادس."

وتابع "شعرت بنفسي اتنافس مع سيباستيان فيتل الذي شاهدني في مرآة سيارته. بعد ذلك قدمت أفضل ما استطيع لكن سيباستيان كان أسرع قليلا."

ورغم ان فيتل سائق رد بول الفائز بالسباق تمكن من الانطلاق بعيدا الا ان هايدفيلد استطاع مقاومة ضغط هاميلتون حتى دخل الاثنان حارة الصيانة لأول مرة لكن السائق البريطاني خرج منها متقدما على منافسه الالماني.

وقال هايدفيلد "في أول فترة كانت هناك بعض قطرات المطر تتساقط واتصلت بالفريق لاقول ان الاطارات تنزلق. وجاء رد الفريق بأن أبقى في الخارج لاننا لا نريد التوقف لمرة زائدة في حارة الصيانة."

وجاءت الكثير من التوقفات بعد ذلك ليتراجع هايدفيلد للمركز الخامس قبل ان يساعده الحظ في العودة لمراكز الوقوف على منصة التتويج.

واصطدم الاسباني فرناندو الونسو سائق فيراري بمؤخرة سيارة هاميلتون في محاولة لتجاوز سائق مكلارين نحو المركز الثالث في اللفة 45.   يتبع