تحقيق-الهواجس الامنية تهدد عودة الدوري المصري لكرة القدم

Sun Apr 10, 2011 10:19am GMT
 

من محمد صادق

القاهرة 10 ابريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - باتت الهواجس من عدم توفر الاجراءات الامنية الكافية لحماية المباريات مشكلة تهدد عودة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم او استمراره بصورة طبيعية بعد استئنافه.

وتستأنف المسابقة يوم الاربعاء المقبل بعد توقف قارب على شهرين ونصف الشهر بسبب اندلاع ثورة شعبية اطاحت بالرئيس حسني مبارك.

واثارت وزارة الداخلية قضية الهواجس الامنية بعد ان ارسلت خطابا الى الاتحاد المصري لكرة القدم تطلب فيه ان تتولى الاندية جانبا من تأمين مبارياتها.

وقال سمير زاهر رئيس الاتحاد انه فور تلقيه الخطاب قام بعرضه على الاندية لاستطلاع رأيها.

واضاف زاهر لرويترز "الخطاب الذي ورد من الجهات الامنية يحمل الاندية جزءا مهما في عملية تأمين المباريات التي تقام على ارضها بحيث يتولى أمن كل نادي مهاما تأمينية سواء عند دخول الجماهير الملاعب او اثناء وجودهم بالمدرجات."

وتضمن الخطاب الذي ارسله محسن حفظي مدير الامن العام مطالبة الاندية بتكوين شركات أمن خاصة تكون مسؤولة عن تأمين مباريات النادي التي تقام على ارضه.

واكد الخطاب ان الاندية وشركاتها الامنية المفترضة ستكون مسؤولة عن تفتيش الجماهير لمنع دخول اي اسلحة او عصي او شماريخ تشكل خطورة على عناصر اللعبة وكذلك تأمين دخول وخروج الفريقين وطاقم الحكام من والى الملعب واثناء سير المباراة.

واشار زاهر الى ان الغالبية العظمى من الاندية لم توافق على ان تقوم بالمهام التأمينية وهو ما دفعه لاجراء مزيد من الاتصالات مع وزير الداخلية.   يتبع