المغرب الفاسي يهزم تادلة ويتقدم للمركز الثالث بالدوري المغربي (قدم)

Sat Apr 9, 2011 6:22am GMT
 

الرباط 9 ابريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - حول فريق المغرب الفاسي تأخره بهدف إلى فوز بهدفين مقابل هدف واحد أمام مضيفه المتعثر شباب قصبة تادلة في المباراة التي اقيمت امس الجمعة بمراكش في افتتاح الجولة الرابعة والعشرين للدوري المغربي الممتاز لكرة القدم.

وضع عبد الصمد أبو النور فريق شباب قصبة تادلة في المقدمة بضربة رأس جميلة في الدقيقة 29 وأدرك الفريق الزائر التعادل عن طريق طارق السكيتيوي من ركلة جزاء في الدقيقة 60 قبل أن يسجل حمزة أبو رزوق الهدف الثاني للمغرب الفاسي في الدقيقة 76 وهو الهدف الثامن لابو رزوق الذي يتصدر قائمة هدافي الدوري.

وارتقى المغرب الفاسي بعد هذا الفوز الحادي عشر إلى المركز الثالث رافعا رصيده إلى 41 نقطة مع تبقي مباراتين مؤجلتين له بينما بقي شباب قصبة تادلة بالمركز السادس عشر والأخير بعد ان تجمد رصيده عند 15 نقطة.

ومن شأن النتيجة أن تحفز الرجاء - الذي يحتل المركز الثاني بفارق الأهداف عن المغرب الفاسي مع تبقي مباراة واحدة مؤجلة له - على البحث عن الفوز في لقاء القمة رقم 110 أمام جاره الوداد البيضاوي.

وكان شباب قصبة تادلة الذي اضطر لاقامة المباراة باستاد الحارثي بمراكش بدون جمهور تنفيذا لعقوبة لجنة الانضباط هو الأفضل في أغلب فترات الشوط الأول حيث أتيحت له أكثر من فرصة للتسجيل بسبب أخطاء كثيرة وقع فيها لاعبو المغرب الفاسي وقد تكلل ضغط اصحاب الارض بهدف جميل اثر تمريرة عرضية من كرم وديع ارتقى لها أبو النور وسط المدافعين وسددها برأسه لتسكن الشباك على أقصى يمين الحارس عبد الحكيم ايت بولمان.

وكان بوسع المغرب الفاسي أن يسجل منذ الدقيقة 24 بعد ركلة ركنية للسكيتيوي لكن ضربة رأس من السنغالي الشاب ممادو ديوب ارتطمت بالقائم الأيسر للحارس بوعميرة.

وتغير سير اللقاء مع بداية الشوط الثاني حيث سيطر لاعبو المغرب الفاسي على نصف ملعب قصبة تادلة وبحثوا بجدية عن احراز هدف التعادل.

وأثمر ضغط الفريق الزائر عن تسجيل الهدف المنتظر بعد مجهود فردي من أبو رزوق الذي توغل داخل منطقة الجزاء ومرر الكرة نحو السكيتيوي الذي قابلها بتسديدة كانت في طريقها نحو المرمى قبل أن يلمسها احد مدافعي قصبة تادلة بيده ليحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها السكيتيوي بنجاح.

وقاد ابو رزوق هجمة مرتدة في الدقيقة 68 من الجهة اليسرى ومرر الكرة لزميله سمير الزكرومي الذي قابلها بضربة رأس وهو منفرد لكن الحارس أبعدها بصعوبة إلى ركنية.   يتبع