شوماخر يلوم مشاكل في الجناح بعد تعثره في تجارب سباق ماليزيا

Sat Apr 9, 2011 2:07pm GMT
 

سيبانج (ماليزيا) 9 ابريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - اكتفى الالماني مايكل شوماخر سائق مرسيدس بالمركز الحادي عشر في التجارب التأهيلية لسباق جائزة ماليزيا الكبرى للسيارات اليوم السبت بعد أن تفوق عليه مجددا زميله نيكو روزبرج في سيارة تعاني بسبب مشاكل في الجناح الخلفي قبل السباق المقرر غدا الأحد.

واستمر تأخر شوماخر - وهو أكثر السائقين نجاحا في البطولة برصيد 91 انتصارا - وراء مواطنه روزبرج منذ عودته للمنافسة في بطولة العالم لفورمولا 1 للسيارات قبل موسم 2010.

واليوم وفي طقس ملبد بالغيوم تماما في حلبة سيبانج رغم وصول الحرارة إلى 44 درجة مئوية فشل شوماخر في الوصول للمرحلة الأخيرة من التجارب التأهيلية ويبقى في المركز الحادي عشر وهو نفس المركز الذي انطلق منه في السباق الافتتاحي للموسم باستراليا قبل أسبوعين.

وقال شوماخر للصحفيين بعدما تسببت لفة رائعة من روزبرج في إبعاده عن المرحلة الأخيرة من التجارب التأهيلية التي يشارك فيها أصحاب أفضل عشرة أزمنة "واجهنا بعض المشاكل في تشغيل الجناح الخلفي اليوم ولسوء الحظ أثر هذا على الزمن الذي سجلته في الجولة الثانية من التجارب التأهيلية."

وأضاف "أصبحت قيادة السيارة أمرا صعبا وهو شيء مخجل حقا لأنها كانت تؤدي بصورة جيدة جدا في المراحل السابقة."

وتحدث شوماخر (42 عاما) الذي حقق ثلاثة انتصارات سابقة في سباق ماليزيا بإيجابية عن التقدم الذي يحققه فريقه الالماني منذ فشله في إنهاء سباق استراليا لكنه لم يكن قادرا على إظهار التقدم على عكس روزبرج الأصغر سنا والذي سينطلق من المركز التاسع غدا الأحد.

وقال شوماخر الذي احرز سبعة ألقاب في بطولة العالم "الأداء كان أفضل كثيرا باستخدام الجناح لذا كان من الضروري بالتأكيد أن نستخدمه وما زلت أقول إننا قطعنا خطوة للأمام بفضل العمل الشاق الذي قام به أفراد الفريق."

وتأثر روزبرج - الذي منح الفريق أول مكان على منصة التتويج في ماليزيا العام الماضي - هو الاخر بمشاكل تتعلق بالجناح.

وقال السائق الشاب "حقق الفريق بعض التقدم الجيد هنا وكان لدي توازن جيد في الجولة الثانية من التجارب التأهيلية اليوم. لسوء الحظ خسرت ذلك الشعور في الجولة الثالثة من التجارب بسبب الجناح الخلفي وهو ما يعني أننا لم نتمكن من تحسين أداء السيارة.. هذا شيء محبط."

وأنهى مرسيدس - الذي عاد للبطولة الموسم الماضي بعد أن استحوذ على فريق براون جي.بي الفائز بلقب الصانعين عام 2009 - الموسم الماضي في المركز الرابع متقدما على رينو الذي كان اسرع منه في التجارب الماليزية اليوم.

س ب - م ف غ (ريض) arsp