جايتنر: الكساد ينحسر والاقتصاد الامريكي على طريق الانتعاش

Tue Jul 14, 2009 9:40am GMT
 

جدة (رويترز) - قال وزير الخزانة الامريكي تيموثي جايتنر يوم الثلاثاء ان الجهود الكبيرة التي بذلت لاحتواء الازمة المالية العالمية بدأت في تحقيق نجاحات وأقر بأن الولايات المتحدة تتحمل واجبا خاصا فيما يتعلق بدعم خطى الانتعاش الاقتصادي.

وقال في تصريحات معدة مسبقا للادلاء بها أمام الغرفة التجارية والصناعية بجدة "نظرا لدور الدولار في النظام المالي العالمي والتأثير الكبير للاقتصاد الامريكي على الظروف الاقتصادية العالمية فاننا ندرك تماما أن الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية خاصة."

ويسعى جايتنر الذي وصل الى السعودية ليل الاثنين قادما من لندن الى طمأنة دول الخليج العربية بأن الولايات المتحدة راغبة في استثماراتها وان أصولها المقومة بالدولار آمنة.

وسيتوجه جايتنر الى أبوظبي بالامارات العربية المتحدة يوم الاربعاء وسيتوقف في باريس يوم الخميس.

ومثلما فعل في لندن قال جايتنر ان الاقتصاد العالمي يواجه تحديات هائلة لكنه تحدث بنبرة تدعو للاطمئنان بشأن الاحتمالات المستقبلية اذا استمر تقديم دعم "ثابت وقوي ومستمر" الى أن يقود الاستثمار والانفاق الخاص الى حدوث انتعاش اقتصادي.

وقال "قوة الركود العالمي بدأت تنحسر. للمرة الاولى منذ عدة فصول بدأ صندوق النقد الدولي وعدد من المحللين من القطاع الخاص تعديل توقعاتهم بالزيادة بشأن النمو في النصف الثاني من العام الحالي وفي العام القادم."

وأضاف أن من الضروري تحقيق الاستقرار في النظام المالي الامريكي واصلاحه وأوضح المساعي لعمل ذلك قائلا "من غير الممكن حدوث الانتعاش دون اصلاح المؤسسات والاسواق الضرورية لتوفير الائتمان."

وتابع أن برنامج التحفيز الاقتصادي الامريكي الذي تكلف 787 مليار دولار والذي يهدف لتعزيز الطلب على مدى عامين سيحقق أكبر تأثير له فيما يخص الانفاق خلال الشهور الستة القادمة.

ولم يتطرق جايتنر الى دعوات من بعض المشرعين الامريكيين لبحث اجراءات تحفيز أخرى وأكد بدلا من ذلك على الحاجة الى التحلي بالصبر ازاء البرنامج الحالي.   يتبع

 
<p>وزير الخزانة الامريكي تيموثي جايتنر يلقي كلمة في وزارة الخزانة بواشنطن يوم 24 ابريل نيسان. تصوير: جوناثان ايرنست - رويترز</p>