مصرف لبنان: البنك اللبناني الكندي يلتزم بقوانين مكافحة غسل الاموال

Fri Feb 11, 2011 12:17pm GMT
 

بيروت (رويترز) - عبر حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة يوم الجمعة عن تأييده للبنك اللبناني الكندي ومقره بيروت والذي يواجه اتهامات من وزارة الخزانة الامريكية بالتورط في غسل الأموال.

ونقل بيان للمصرف عن سلامة قوله ان البنك يلتزم باللوائح العالمية واللبنانية لمكافحة غسل الاموال ولديه ادارة على مستوى عال من المهنية ويتمتع بسيولة كبيرة.

وقال سلامة انه يريد أن يؤكد للاسواق اللبنانية والمتعاملين مع البنك ان تعاملاتهم معه آمنة.

واعتبرت وزارة الخزانة الامريكية يوم الخميس البنك اللبناني الكندي "مصدر قلق رئيسيا من عمليات غسل الاموال" بسبب ما اسمته تورط البنك في عمليات غسل اموال دولية وأنشطة لتهريب المخدرات لها علاقة بحزب الله اللبناني."

وقالت الوزارة في بيان ان عدة أشخاص "ضالعون في هذه الشبكة العالمية للتهريب وغسل الاموال لديهم أو يستخدمون حسابات ودائع سائلة في البنك اللبناني الكندي لنقل مئات الملايين من الدولارات شهريا من العائدات السائلة من مبيعات المخدرات غير المشروعة الى نظام مصرفي رسمي."

وأضاف البيان ان البنك يحتل المركز الثامن بين أكبر البنوك اللبنانية بأصول تزيد عن خمسة مليارات دولار و35 فرعا في لبنان ومكتب في مونتريال.

وقال البنك الخاص في بيان ان "ادارة المصرف مستعدة للتعاون والتنسيق الكاملين مع السلطات الرقابية المختصة ولن توفر أي جهد لتبيان الحقيقة...

"وبالتالي ينكر المصرف بصورة قطعية أي علاقة أو تورط له بالعمليات الواردة في البيان."

 
<p>حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة. رويترز</p>