وفاة ليندي بوجز عضوة الكونجرس وناشطة الحقوق المدنية عن 97 عاما

Sat Jul 27, 2013 6:41pm GMT
 

واشنطن (رويترز) - توفيت ليندي بوجز التي شغلت مقعد زوجها في الكونجرس الامريكي لتصبح ناشطة من اجل حقوق المرأة والحقوق المدنية يوم السبت عن 97 عاما. وأكدت شبكة إيه.بي.سي. نيوز وفاتها حيث تعمل كوكي روبرتس ابنة بوجز صحفية بالشبكة.

وخدمت ليندي بوجز عميدة العائلة القوية في واشنطن في مجلس النواب الامريكي عن الحزب الديمقراطي في ولاية لويزيانا لمدة 18 عاما بدءا من عام 1973 عندما أصبحت أول امرأة تنتخب للكونجرس من ولايتها.

وكانت الرئيسة الدائمة للمؤتمر القومي للحزب الديمقراطي في عام 1976 وخدمت كسفيرة للولايات المتحدة لدى الفاتيكان في الفترة بين عامي 1997 و2001 .

واصبح أولاد بوجز من الشخصيات البارزة في عالم السياسة والقانون والاعلام. وبالاضافة الى روبرتس التي تعمل كاتبة وصحفية بالاذاعة العامة وشبكة تلفزيون إيه.بي.سي. فان توماس هيل بوجز جونيور ابن بوجز محامي شهير في واشنطن. وهناك ابنة اخرى هي باربارا بوجز سيجموند التي توفيت لاصابتها بالسرطان في عام 1990 عندما كانت تشغل منصب رئيس بلدية برينستون بنيوجيرزي.

وكانت ليندي بوجز قد فازت في انتخابات خاصة للكونجرس بعد ستة اشهر من وفاة زوجها زعيم الاغلبية بمجلس النواب توماس هيل بوجز.

(إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

 
صورة ارشيفية لبوجز (في المنتصف) خلال ادائها اليمين سفيرة لبلادها في الفاتيكان يوم 12 نوفمبر تشرين الثاني 1997 - ارشيف رويترز