موجيريني قلقة من تخفيضات مقترحة في المساعدات الخارجية الأمريكية

Mon Mar 20, 2017 7:38pm GMT
 

واشنطن (رويترز) - عبّرت فيديريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي يوم الاثنين عن قلقها من اقتراح إدارة الرئيس دونالد ترامب تخفيض كبير في المساعدات الخارجية الأمريكية معتبرة أنه قد يزعزع الاستقرار في مناطق رئيسية من العالم ويلحق ضررا بالأمن القومي الأمريكي.

وقالت موجيريني خلال مؤتمر دولي عن السياسة النووية في واشنطن "الاستثمار في أمريكا يعني الاستثمار في أماكن بعيدة للغاية."

واقترح ترامب خفضا بنسبة 28 بالمئة في ميزانية وزارة الخارجية الأمريكية وهو ما قد يترجم إلى تخفيضات حادة في الأموال التي تخصصها أمريكا للمساعدات الخارجية والأمم المتحدة.

ودافعت موجيريني بقوة أيضا عن الاتفاقية النووية التي أبرمتها الدول الكبرى مع إيران مشيرة إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكدت خمس مرات تقيد طهران ببنود الاتفاق الذي ابرم في 2015.

وقالت "لا يوجد بديل" عن الاتفاقية لمنع إيران من تطوير ترسانة نووية وعبَرت عن اعتقادها بأن طهران ملتزمة بتعهداتها حيال الاتفاقية التي انتقدها ترامب بشدة.

واستبعدت موجيريني احتمال إعادة التفاوض على الاتفاقية. وقال بعض المنتقدين الأمريكيين للاتفاقية إنها لا تتضمن خطوات تكفي لمنع إيران من اكتساب المزيد من التقنية النووية.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)

مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي فيدريكا موجيريني تتحدث في بروكسل يوم السادس من فبراير شباط 2017. تصوير: فرانسوا لينوار - رويترز.