طاقم أمريكي روسي يصل إلى المحطة الفضائية الدولية

Thu Apr 20, 2017 6:47pm GMT
 

من إيرين كولتز

كيب كانافيرال (فلوريدا) (رويترز) - عرض تلفزيون إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) بثا لوصول طاقم مخفض من رجلين أحدهما أمريكي والآخر روسي إلى محطة الفضاء الدولية من قاعدة بايكونور الفضائية في قازاخستان يوم الخميس بعد رحلة استغرقت ست ساعات.

وانطلقت مركبة حملها صاروخ سويوز الروسي الصنع تحمل رائدي الفضاء الأمريكي جاك فيشر (43 عاما) والروسي فيودور يورتشيخين (58 عاما) في الساعة 1:13 بالتوقيت المحلي (0713 بتوقيت جرينتش) بمقعد خال على غير العادة. وتخفض روسيا طاقم العمل على المحطة حتى يجري نقل المختبر العلمي إليها في العام المقبل بعد طول انتظار.

ووصل فيشر ويورتشيخين إلى المحطة، التي تكلفت مئة مليار دولار والتي تدور حول الأرض على ارتفاع نحو 400 كيلومتر، في الساعة 1318 بتوقيت جرينتش. وبعد نحو ساعتين فتحت البوابات بين الكبسولة التي نقلتهما والمحطة الدولية.

وسبح فيشر، الذي يقوم برحلته الفضائية الأولى، ويورتشيخين نحو قائدة المحطة بيجي ويتسون التي كانت في انتظارهما هي وطاقمها. وأول مهامهما كان تلقي مكالمة هاتفية تهنئهما بسلامة الوصول من أسرتيهما وأصدقائهما في مركز المراقبة الروسي خارج موسكو.

وقال فيشر لزوجته "الأمر غاية في الجمال" وهو يصف تجربته بأنها "وجبة مذهلة متبلة بصلصة الروعة".

كما طمأن فيشر والدته ببعض الكلمات.

وقال "أمي إن الأمر مشابه لوجودي في تكساس. وعلى حسب الموقع الذي ندور فيه حول الأرض سأكون بذات القرب... يمكنني أن أتصل بك. فلا حاجة لأن تفتقدينني".

وقبل الإقلاع قال فيشر إنه يتوقع أن يكون أكبر تحد يواجهه في رحلته الفضائية الأولى هو استخدام دورة المياه على المحطة في حالة انعدام الجاذبية.   يتبع

مركبة يحملها صاروخ سويوز الروسي الصنع تحمل رائدي الفضاء الأمريكي جاك فيشر والروسي فيودور يورتشيخين  لدى انطلاقها إلى محطة الفضاء الدولية من قاعدة بايكونور الفضائية في قازاخستان يوم الخميس. تصوير: شيامل تشوماتوف - رويترز