عقار كريستور للكوليسترول من استرازينيكا يفشل في هزيمة ليبيتور فايزر

Fri Sep 2, 2011 10:57am GMT
 

لندن/زوريخ (رويترز) - فشل عقار كريستور لعلاج ارتفاع نسبة الكوليسترول والذي تنتجه شركة استرازينيكا في هزيمة ليبيتور الذي تنتجه فايزر في دراسة سريرية مما يحد من الحماية التي يمكن أن تحصل عليها الشركة البريطانية في الوقت الذي تواجه فيه منافستها الامريكية منافسة من عقاقير منتجة ولاتحمل العلامة التجارية الاصلية من الشركة الام.

وقالت استرازينيكا يوم الجمعة ان على الرغم من أن اختبارات أظهرت أن المرضى الذين يتعاطون عقار كريستور انخفضت لديهم نسبة البلاك الذي يسد شرايين القلب بدرجة أعلى من الذين يتعاطون عقار ليبيتور فان الاختلاف في هذا الهدف الرئيسي للدراسة ليس كبيرا من الناحية الاحصائية.

وأظهر كريستور تقدما ملحوظا على ليبيتور في التجربة التي استخدمت الموجات فوق الصوتية لقياس حالة الشرايين التاجية في نحو 1300 حالة.

وفي حين فشلت استرازينيكا في الحصول على نتيجة واضحة كان بوسعها استخدامها لتبرير تفوق كريستور على ليبيتور الا ان محللين في مجموعة جيفريز الاستثمارية قالوا ان النتائج ليست كلها سلبية.

وكريستور هو العقار الاكثر مبيعا بالنسبة لاسترازينيكا اذ بلغت مبيعاته عام 2010 5.7 مليار دولار وكان التفوق الواضح سيساعده في تعزيز موقفه بالسوق.

وتتباين اراء المحللين في الوقت الحالي بشأن افاق عقار كريستور وكيف سيكون اداؤه حين تغمر السوق عقاقير مماثلة لليبيتور بأسعار أقل. وليبيتور هو العقار الاكثر مبيعا على مستوى العالم.

وهناك توافق في الوقت الحالي على ان مبيعات كريستور ستصل الى 7.1 مليار دولار عام 2015 لكن بيانات لتومسون رويترز تشير الى نطاق يتراوح من 5.4 مليار دولار الى تسعة مليارات دولار.

واعتبر قرار الشركة اجراء دراسة سريرية مجازفة لكن استرازينيكا كانت لديها أسباب معقولة للاعتقاد بأن العقار قد يفوز.

وكانت دراسات سابقة أشارت الى أن الجرعات العالية من كريستور افضل قليلا من الجرعات العالية من ليبيتور في خفض كوليسترول المنخفض الكثافة "الضار" وافضل كثيرا في زيادة كوليسترول العالي الكثافة "المفيد".

د ز - م ه (عم)

 
<p>منشأة ابحاث تابعة لشركة استرازينيكا في لوبورو في بريطانيا يوم 2 مارس اذار 2010. تصوير: دارين ستابلس - رويترز</p>