منظمة الصحة العالمية تؤكد ظهور ثاني حالة إصابة بالإيبولا في الكونجو

Sun May 14, 2017 9:02pm GMT
 

من آرون روس

كينشاسا (رويترز) - أكدت منظمة الصحة العالمية يوم الأحد ظهور ثاني حالة إصابة بفيروس الإيبولا في جمهورية الكونجو الديمقراطية بعد ظهور بؤرة تفش الأسبوع الماضي شملت الاشتباه في إصابة 17 شخصا بالمرض.

وقال يوجين كابامبي المتحدث باسم المنظمة في الكونجو إن مسؤولي الصحة يحاولون تعقب 125 شخصا يعتقد أنهم مرتبطون بالحالات المصابة في إقليم باس-أولي النائي في شمال شرق البلاد قرب الحدود مع جمهورية أفريقيا الوسطى.

وأضاف أن ثلاثة أشخاص توفوا حتى الآن من بين 19 حالة مؤكدة ومشتبه في إصابتها بالمرض.

ولم يتضح بعد كيف انتقلت العدوى لأول شخص توفي جراء الإصابة بالمرض لكن موجات تفش سابقة تم ربطها بالاتصال بحيوانات مصابة مثل القرود.

يأتي أحدث تفش للمرض بعد عام من نهاية تفش وبائي في غرب أفريقيا قتل أكثر من 11300 شخص أغلبهم في غينيا وسيراليون وليبيريا.

لكن الكونجو، التي تحتضن غاباتها الكثيفة نهر إيبولا قرب المنطقة التي اكتُشف فيها المرض للمرة الأولى عام 1976، شهدت عدة موجات لظهور المرض ونجحت في احتواء أغلبها دون أن تتسبب في عدد كبير من الوفيات.

وقال التحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي) يوم الجمعة إن 300 ألف جرعة عاجلة من مصل الإيبولا أنتجتها شركة ميرك يمكن أن تكون متاحة للاستخدام في حال انتشار المرض على نطاق واسع وإنه على استعداد لمساندة حكومة الكونجو في هذا الشأن.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

 
شعار منظمة الصحة العالمية - صورة من أرشيف رويترز.