اللبنانية جاكي تعتذر في سوتشي عن صور غير محتشمة

Tue Feb 11, 2014 6:04pm GMT
 

سوتشي (روسيا) (رويترز) - اعتذرت متسابقة التزلج على الجليد اللبنانية جاكي شمعون يوم الثلاثاء بعد أن ظهرت على الانترنت صور ولقطات فيديو التقطت لها في جلسة تصوير قبل ثلاث سنوات وأدت الى حالة غضب في بلدها العربي.

وقالت جاكي - التي شاركت أيضا في دورة الالعاب الاولمبية الشتوية عام 2010 في فانكوفر وتقيم في سويسرا - إن المادة التي انتشرت على الانترنت وظهر فيها نصفها الأعلى عاريا لم تكن جزءا من جلسة تصوير لحملة دعائية لمجلة دعائية نمساوية.

وأضافت في بيان على صفحتها بموقع فيسبوك "نعم التقطت لي صور من أجل روزنامة نمساوية مع رياضيين محترفين اخرين منذ ثلاث سنوات."

وتابعت "الصور التي التقطت في جلسة التصوير ليست مثل الصور المنتشرة الان على الانترنت. الفيديو والصور كانت جزءا من الكواليس والاستعدادات لجلسة التصوير ولم يكن من المفترض أن تظهر علنا."

لكن اللجنة الاولمبية اللبنانية قررت الإبقاء على مشاركة المتسابقة الشابة في سوتشي رغم الضجة الإعلامية التي ثارت بسبب الصور التي التقطت في منطقة فاريا الجبلية بشمال شرق بيروت.

واستنكرت اللجنة الاولمبية اللبنانية في بيان يوم الثلاثاء تصرف جاكي واعتبرت أنه "لا يمثل الصورة الحقيقية للرياضيين اللبنانيين."

والصور التي نشرت بشكل رسمي تظهر الشابة اللبنانية بالقليل من الملابس لكن ليست عارية تماما. أما في الصور المنتشرة على الانترنت فتظهر جاكي ونصفها الأعلى مكشوف تماما بينما كانت تستعد لجلسة التصوير.

وقالت جاكي البالغ عمرها 22 عاما "أود الاعتذار لكم جميعا.. أعلم أن لبنان بلد محافظ وهذا لا يعكس ثقافتنا. أتفهم تماما اذا اردتم انتقادي."

وأضافت المتسابقة اللبنانية التي تشارك حاليا في الالعاب الاولمبية الشتوية في سوتشي "كل ما يمكن أن اطلبه الان من الذين شاهدوا هذه الصور أن يتوقفوا عن نشرها.. هذا سيساعدني حقا على التركيز على ما هو أهم الان وهو المران والسباق."

من كارولوس جروهمان

(شارك في التغطية: محمد نصولي في بيروت - إعداد أحمد ماهر للنشرة العربية - تحرير سامح البرديسي)

 
اللبنانية جاكي شمعون اثناء المشاركة في سباق تزلج على الجليد في النمسا يوم 14 فبراير شباط 2013. رويترز