بلاتر: قابلت مسؤولين من وزارة العدل الأمريكية لكني لست مشتبها به

Fri Apr 21, 2017 3:44pm GMT
 

زوريخ (رويترز) - قال سيب بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يوم الجمعة إنه التقى مع ممثلين لوزارة العدل الأمريكية لكنه ليس مشتبها به في تحقيقات فساد يجرونها.

وقال بلاتر (81 عاما)، الذي أوقفته لجنة القيم بالفيفا ست سنوات بسبب فضيحة فساد هزت الاتحاد الدولي، للصحفيين إنه لم يجر أي اتصالات تذكر مع محاميه في الولايات المتحدة لانه ليس محل تحقيق ضمن النظام القضائي هناك.

وأدانت السلطات الأمريكية عشرات من مسؤولي كرة القدم السابقين ومن بينهم مسؤولون في الفيفا في 2015 بسبب مخالفات مزعومة في فضيحة الفساد.

ولم يكن بلاتر بينهم على الرغم من انه قال بعدها إن المحامي الخاص به نصحه بعدم السفر الى الخارج.

وقال بلاتر خلال مائدة مستديرة جمعته مع عدد من المراسلين الدوليين يوم الجمعة "لم أجر أي اتصالات تذكر مع فريق المحامين الخاص بي في الولايات المتحدة لاني لم أكن ملاحقا في أي وقت من وزارة العدل الامريكية.

"تم التحقيق معي في واقعتين أو ثلاث ... لكن لم أرتكب أي أخطاء".

وقال إن الادعاء السويسري لم يتصل به بشأن قضية منفصلة بدأت ضده في سبتمبر أيلول 2015 تتعلق باتهامات بسوء الإدارة وسوء التصرف.

وأضاف "لم أسمع أي شيء. لم يسمع المحامي الخاص بي أي شيء عن ذلك".

وقال "استجوبوني وسيتم استجوابي مستقبلا لكن ليس بسبب وقائع مثل هذه. لقد تم التحقيق معي في وقائع تتعلق بأنشطة الفيفا بصفتي أملك معلومات في هذا الإطار"   يتبع

 
سيب بلاتر الرئيس السابق للفيفا يتحدث في سويسرا يوم الجمعة. تصوير: ارند فيجمان - رويترز.