رفض طعن ميسي في قضية التهرب الضريبي

Wed May 24, 2017 2:47pm GMT
 

مدريد (رويترز) - أظهرت وثائق قضائية أن المحكمة العليا في إسبانيا رفضت طعن ليونيل ميسي نجم برشلونة ضد قرار محكمة في قطالونيا بسجنه 21 شهرا بسبب التهرب الضريبي.

ورغم ذلك من غير المرجح أن يتعرض أفضل لاعب في العالم خمس مرات للحبس هو أو والده إذ أنه وفقا للقانون الإسباني يمكن إيقاف تنفيذ عقوبة السجن أقل من عامين.

وأدانت محكمة في قطالونيا ميسي ووالده خورخي بارتكاب ثلاث تهم تتعلق بالتهرب الضريبي في يوليو تموز الماضي وذلك خلال الفترة بين 2007 و2009 عن ما مجموعه 4.1 مليون يورو بشأن الحقوق الخاصة بصورة اللاعب كما تم تغريمه مليوني يورو (2.24 مليون دولار).

وخففت المحكمة العقوبة على خورخي ميسي من 21 إلى 15 شهرا لإعادته المبلغ إلى السلطات الضريبية في البلاد.

ولم يتسن الحصول على تعليق من فريق الدفاع عن ميسي.

وقال بيان للمحكمة إن ميسي "أدرك بشكل لا ريب فيه التزامه بدفع الضرائب على الدخل الذي يحصل عليه من الحقوق الخاصة بصورته. لذلك ليس من المنطقي تجاهل دفع الضرائب المفروضة عليه".

وينص قرار المحكمة العليا على إنهاء القضية التي بدأت في 2013.

وقالت المحكمة إن ميسي ووالده‭‭ ‬‬قاما بالاحتيال على السلطات الضريبية في اسبانيا بشأن مبلغ قدره 4.1 مليون يورو بين عامي 2007 و2009 عبر استخدام شركات تقع مقارها في دول ومناطق تمثل ملاذات ضريبية مثل بيليز وأوروجواي وسويسرا للتهرب من الضرائب على الحقوق الخاصة بصورة اللاعب.

واحتل ميسي، الذي فاز بثمانية ألقاب للدوري في اسبانيا وأربعة لكأس الملك ومثلها لدوري أبطال أوروبا مع برشلونة، صدارة هدافي الدوري هذا الموسم برصيد 37 هدفا.   يتبع

 
صورة من أرشيف رويترز لليونيل ميسي (إلى اليسار) ووالده خورخي هوراسيو في محكمة ببرشلونة.