مقابلة- كفيتوفا تتوق للعودة لويمبلدون بعد تعافيها من هجوم بسكين

Mon Jun 19, 2017 3:46pm GMT
 

من سايمون ايفانز

برمنجهام (انجلترا) (رويترز) - تقول بترا كفيتوفا بطلة ويمبلدون مرتين إن العودة إلى المجمع الذي فازت فيه بأول ألقابها في البطولات الأربع الكبرى سيكون مؤثرا هذا العام.

وعادت كفيتوفا مؤخرا إلى المنافسات بعدما تعرضت لهجوم بسكين في منزلها بجمهورية التشيك في ديسمبر كانون الأول الماضي أصيبت على إثره في يدها اليسرى التي تلعب بها.

وكانت عملية إعادة التأهيل جزءا من العمل الذي تعين على اللاعبة البالغ عمرها 27 عاما القيام به. وخلفت محاولة السرقة العنيفة أثرها على المستوى النفسي.

وعادت إلى المنافسات في بطولة فرنسا المفتوحة الشهر الجاري، وخسرت في الدور الثاني، وتلعب في برمنجهام على الملاعب العشبية هذا الأسبوع استعدادا لبطولتها المفضلة.

وأبلغت رويترز "عندما كنت في خضم رحلة العودة كنت أود اللعب في ويمبلدون ويمكنني القول .. بطريقة ما.. إنني مستعدة لويمبلدون. كانت بطولة فرنسا المفتوحة تحضيرا".

وقالت كفيتوفا، التي تواجه مواطنتها تيريزا سميتكوفا يوم الثلاثاء في برمنجهام، إنها تأثرت للغاية بالاستقبال الحافل الذي كان في انتظارها من اللاعبين واللاعبات.

وقالت "لقد كان أمرا رائعا. كنت أتطلع للقاء لاعبات أخريات ومدربين.. لم أكن أتوقع هذا الترحاب الشديد من جانبهم. كانت مقابلتهم وهم مبتسمون ويتمنون لي التوفيق ويرحبون بعودتي أمرا رائعا".

ويمكنها أن تتوقع المزيد من هذا الترحاب الحافل في نادي عموم انجلترا حيث حققت فوزا مفاجئا في نهائي 2011 على الروسية ماريا شارابوفا وبعدها بثلاث سنوات على الكندية أوجيني بوشار في النهائي أيضا.   يتبع

 
لاعبة التنس التشيكية بترا كفيتوفا أثناء مباراة لها في بطولة فرنسا المفتوحة للتنس يوم 28 مايو أيار 2017. تصوير: باسكال روسينيول - رويترز