طرد لاعبين من تشيلسي في خسارته 3-2 أمام بيرنلي

Sat Aug 12, 2017 5:32pm GMT
 

من كلار لوفيل

لندن (رويترز) - واجه تشيلسي بداية كارثية لمشوار دفاعه عن لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت فخسر 3-2 بملعبه أمام بيرنلي وطُرد قائده الجديد جاري كاهيل بعد 14 دقيقة من البداية ثم سيسك فابريجاس.

وبدا حامل اللقب منهكا في الشوط الأول ووصل إلى الاستراحة وهو متأخر 3-صفر لكنه انتفض في الثاني رغم إنهائه المباراة بتسعة لاعبين فقط.

وبدأ تشيلسي بشكل جيد رغم غياب العديد من لاعبيه المؤثرين بسبب الإصابة حتى تدخل كاهيل بتهور على ستيفن ديفور عقب فقدانه الكرة ليحصل على بطاقة حمراء مباشرة من الحكم كريج بوسون.

واستفاد سام فوكس من تفوق بيرنلي العددي ودفاع تشيلسي السيئ وسجل هدفين، وبينهما جاء هدف من زميله ستيفن وورد، لينهي الفريق الزائر الشوط الأول متقدما 3-صفر.

وبدا فريق المدرب أنطونيو كونتي حامل اللقب أكثر نشاطا في الشوط الثاني وقلص الفارو موراتا، الوافد الجديد الذي شارك كبديل، الفارق في الدقيقة 69 إثر تمريرة عرضية من ويليان ليتراجع بيرنلي للدفاع.

وبعد ذلك كان كل شيء تقريبا في صالح تشيلسي. وألغى الحكم هدفا لموراتا بسبب التسلل لكن فابريجاس طُرد بعد ذلك لتدخله بقوة مع جاك كورك قبل ثماني دقائق على النهاية.

وواصل تشيلسي الهجوم حتى نجح المدافع ديفيد لويز في هز الشباك في الدقيقة 87 مع تراجع بيرنلي للدفاع.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن كونتي ليس راضيا عن تشكيلة فريقه ومن المتوقع أن يبرم النادي صفقات جديدة قبل نهاية فترة الانتقالات الحالية.   يتبع

 
الحكم يشهر بطاقة حمراء في وجه جاري كاهيل قائد تشيلسي خلال مباراة الفريق بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم أمام بيرنلي يوم السبت. تصوير: ديلان مارتينيز - رويترز. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط.