محكمة عراقية تصدر رابع حكم بالاعدام على علي حسن المجيد

Sun Jan 17, 2010 9:33pm GMT
 

بغداد (رويترز) - اصدرت المحكمة الجنائية العراقية العليا يوم الاحد حكما بالاعدام شنقا على علي حسن المجيد مساعد الرئيس الراحل صدام حسين بسبب هجوم بالغاز أسفر عن مقتل نحو خمسة الاف كردي عام 1988.

والمجيد ابن عم صدام وأطلق عليه "علي الكيماوي" بسبب استخدامه للغاز السام وقد أدانته المحكمة يوم الاحد بشن هجوم على بلدة حلبجة الكردية العراقية. وهو يواجه بالفعل أحكاما بالاعدام في ثلاث قضايا أخرى.

وعند تلاوة الحكم قال المجيد.. الحمد لله.

وقال علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة العراقية ان اعدام المجيد سيتم في القريب العاجل.

ودون أن يعطي توقيتا محددا قال الدباغ لرويترز انه لن يمضي وقت طويل قبل أن يلقى حسن المجيد جزاءه العادل على الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب العراقي.

كما أصدرت المحكمة حكما بسجن كل من وزير الدفاع السابق سلطان هاشم ورئيس المخابرات العسكرية السابق صابر الدوري 15 عاما بسبب الهجوم الذي استهدف بلدة حلبجة. وحكمت بالسجن عشر سنوات على عبد مطلك الجبوري رئيس المخابرات السابق بالمنطقة الشمالية.

وألقي القبض على المجيد في أغسطس اب عام 2003 بعد خمسة أشهر من غزو القوات الامريكية للعراق.

وحكم عليه بالاعدام شنقا في يونيو حزيران عام 2007 بسبب دوره في حملة عسكرية استهدفت الاكراد أطلق عليها اسم حملة الانفال واستمرت من فبراير شباط الى أغسطس اب عام 1988 .

كما صدر حكم باعدام المجيد في ديسمبر كانون الاول عام 2008 لدوره في قمع تمرد للشيعة بعد حرب الخليج عام 1991 وحكم اخر في مارس اذار 2009 بسبب تورطه في قتل وتشريد شيعة عام 1999 .   يتبع

 
<p>علي حسن المجيد خلال جلسة محاكمة في بغداد يوم 24 يونيو حزيران 2007. صورة لرويترز من ممثل عن وكالات الانباء</p>