الجيش المصري يسعى لاعادة حركة السير في ميدان التحرير

Sat Feb 5, 2011 9:32pm GMT
 

القاهرة (رويترز) - قال شهود ان الجيش المصري أطبق على ميدان التحرير بوسط القاهرة ليل السبت استعدادا لاخلاء المنطقة من الاف المتظاهرين.

وتحدث قائد المنطقة العسكرية المركزية للجيش المصري حسن الرويني لالاف المتظاهرين المعتصمين في ميدان التحرير بوسط القاهرة في وقت سابق يوم السبت في محاولة لاقناعهم بانهاء الاحتجاج الذي أصاب الحياة الاقتصادية في العاصمة بالجمود.

وخاطب الرويني المتظاهرين عبر مكبر للصوت اثناء وقوفه على منصة استخدمها الناشطون لالقاء كلمات خلال الاسبوع المنصرم قائلا ان لهم الحق في التعبير عن انفسهم لكنه ناشدهم ان ينقذوا "ما تبقى من مصر".

ورد الحشد بهتافات تطالب بتنحي الرئيس حسني مبارك لينزل الرويني من على المنصة قائلا انه لن يتحدث وسط مثل هذه الهتافات.

وفي وقت سابق حركت قوات الجيش بعض المتظاهرين لافساح الطريق امام انسياب حركة المرور مرة اخرى يوم الاحد حيث من المقرر ان تعاود البنوك فتح ابوابها في بداية اسبوع العمل. ويعتصم كثيرون ممن يحتشدون في الميدان منذ ايام حاملين لافتات وأعلاما للتنديد بحكم مبارك المستمر منذ 30 عاما.

وقال الرويني اثناء جولة تفقدية في ميدان التحرير ان هناك ضرورة لافساح الطريق في الميدان حتى يتسنى انسياب حركة المرور مرة اخرى.

وقال ان المعتصمين يستطيعون البقاء في ميدان التحرير ولكن ليس على الطريق.

وقال متظاهر يدعى مصطفى محمد ان الجيش يستعد الان لابعاد المحتجين عن الميدان.

وأضاف "من الواضح جدا انهم يحاولون تضييق الخناق علينا. هذا يكشف عن نوايا سيئة. لكننا لن نتحرك الا بعد تلبية مطالبنا المشروعة."   يتبع

 
<p>قائد المنطقة العسكرية المركزية للجيش المصري حسن الرويني (الى اليمين) يحاول شق طريقه خارج ميدان التحرير في القاهرة يوم السبت. تصوير: عمرو عبدالله دلش - رويترز</p>