20 آذار مارس 2011 / 02:17 / منذ 6 أعوام

سكان: مقاتلات غربية تقصف قوات القذافي في مصراتة

<p>طائرة فرنسية من طراز رافال عقب عودتها إلى فرنسا من مهمة لمراقبة الحظر الجوي فوق ليبيا يوم السبت. (تستخدم الصورة للاغراض التحريرية ويحظر بيعها وتسويقها واستخدامها في حملات اعلانية) -رويترز</p>

الرباط/الجزائر (رويترز) - قال سكان مدينة مصراتة الخاضعة لسيطرة المعارضة في ليبيا والتي تحاصرها القوات الحكومية منذ ايام ان طائرات حربية غربية قصفت السبت قاعدة جوية قريبة تستخدمها قوات القذافي.

وقال اثنان من السكان انه يبدو ان قوات القذافي تراجعت عن مواقعها ونفيا تقارير تلفزيونية أفادت بأن القصف الغربي استهدف مناطق مدنية ومستودعات للوقود.

وقال عبد الباسط المقيم في مصراتة لرويترز عبر الهاتف "القوات الدولية قصفت كتائب القذافي في الكلية الحربية الجوية لكن بعضا من القوات فر قبيل الهجوم."

وتقع القاعدة الجوية على بعد سبعة كيلومترات من المدينة وهي ثالث المدن الليبية وأحد اكبر معاقل المعارضة المسلحة في الغرب.

وقال مقيم اخر واسمه سامي انه سمع صوت انفجار قوي يأتي من ناحية القاعدة الجوية.

وقال "ان قوات القذافي التي تحاصر المدينة بدأت في التحرك لكن لا نعرف الى أين."

وفي وقت سابق السبت قال سكان مصراتة الواقعة على بعد مائتي كليومتر شرقي طرابلس ان القذائف التي اطلقتها القوات الحكومية على المدينة وهجمات القناصة اسفرت عن مقتل تسعة اشخاص السبت وأن المستشفى لا يستطيع اجراء عمليات جراحية للمصابين لعدم توافر المخدر.

وقالوا ان المدينة تواجه ازمة انسانية لانقطاع امدادات المياه لليوم الثالث على التوالي ولكنهم رحبوا بأنباء أولى الضربات الجوية الفرنسية.

وقال ساكن اخر يدعى محمد "الناس اصبحوا الان متفائلين ويشعرون بالارتياح. نحن ممتنون جدا لتدخل فرنسا والاتحاد الاوروبي . قوات القذافي قامت ببعض الاعمال الوحشية هنا."

وحاصرت قوات القذافي المدينة على مدار اسبوعين وكانت هدفا لهجمات متكررة من قبل قواته استخدمت فيها دبابات ومدفعية ثقيلة.

وقتل سبعة أشخاص يوم السبت في قصف بالدبابات فيما قتل قناصة من انصار القذافي شخصين من فوق اسطح المنازل وفقا لروايات السكان.

وقال ساكن اخر يدعى سعدون ان السكان يشعرون بالخوف والوحدة واصفا مصراته بأنها مدينة دمرها قصف عنيف يكافح سكانها للبقاء على قيد الحياة.

وقال سعدون "ان القصف في كل مكان. في المساجد والمنازل. لم يسلم منه شيء. كلنا خائفون هنا. كل سكان مصراتة خائفون. نشعر بأزمة انسانية وشيكة ...لا توجد مياه ولا كهرباء منذ اكثر من ثلاثة ايام."

ولم يتسن على الفور التأكد من مصدر مستقل من تلك الانباء الواردة من مصراتة لان السلطات في طرابلس منعت الصحفيين من الوصول للمدينة.

وينفي مسؤولون حكوميون ليبيون مهاجمة المعارضين خلال اليومين الماضيين ويقولون انهم ملتزمون بوقف اطلاق النار.

وقال شخص عبر برنامج سكايبي نظرا لتعطل شبكة الهاتف "لن نقدر على التحمل اكثر من ذلك. مستشفانا يعاني نقصا حادا لا توجد ادوية ولا عقاقير تخدير. المستشفى مزدحم عن اخره لا يمكننا اجراء اي عمليات اخرى."

ويشارك سكان في مصراتة في انتفاضة ضد القذافي منذ شهر ولكن المدينة معزولة عن معقل المعارضة في الشرق وتحاصرها القوات الحكومية منذ ايام.

وتعرضت المدينة لقصف متواصل يوم الجمعة في محاولة من قوات القذافي لاستعادتها.

وقال "لدينا محطة واحدة تعمل ولا تغذي المدينة كلها لذا فان قطاع كبير من المدينة بلا كهرباء. كل الاتصالات معطلة."

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below