مستوطنون يهاجمون قرية فلسطينية جنوبي نابلس

Tue Apr 19, 2011 5:32pm GMT
 

بورين (الضفة الغربية) (رويترز) - قال مسؤول فلسطيني يوم الثلاثاء ان مستوطنين اصابوا مواطنا فلسطينيا بالرصاص بعد مهاجمتهم منازل بقرية بورين جنوبي مدينة نابلس في الضفة الغربية.

وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في محافظة نابلس لرويترز "هاجم ما يقارب من 15 مستوطنا مسلحا احد منازل قرية بورين في محاولة لوضع راية على المنزل لا نعرف الى ماذا ترمز وبدأوا باطلاق النار مما أدى الى اصابة الشاب بورسلي عيد برصاصتين في يده وخاصرته وتم نقله الى مستشفى رفيديا في نابلس."

وقال احد سكان القرية "ان قوات كبيرة من الجيش وصلت الى المكان وبدأت باطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق المواطنين الذين احتشدوا باتجاه المنزل الذي تعرض للهجوم."

واضاف "قام احد الجنود بالاعتداء على صحفيين في المكان وسقط احدهم على الارض حينما لكمه الجندي على وجهه والمستوطنون يحاولوا التجمع مرة اخرى بين القرية والمستوطنة."

وتشهد قرية بورين بين فترة واخرى اشتباكات بين سكانها والمستوطنين القاطنين في المستوطنات المجاورة وسبق ان احرق مسجد في القرية. وتوجه السكان بأصابع الاتهام الى المستوطنين باحراقه.

وكشفت الشرطة الاسرائيلية يوم الاحد عن اعتقال فلسطينيين مشتبه بهم بقتل زوجين وثلاثة من ابنائهما في مستوطنة ايتمار شرقي مدينة نابلس.

 
<p>مستوطنون يهود قرب قرية في الضفة الغربية - ارشيف رويترز</p>