اشتباكات في ولاية جنوب كردفان السودانية

Sun Jun 5, 2011 5:05pm GMT
 

جوبا/الخرطوم (رويترز) - اندلعت اشتباكات في ولاية جنوب كردفان التي تسيطر عليها حكومة شمال السودان مما يفاقم التوتر مع استعداد جنوب البلاد للانفصال.

وقال مسؤولون من جنوب السودان والامم المتحدة ان الاشتباكات اندلعت مطلع الاسبوع بمنطقة النوبة في الولاية التي هددت الخرطوم بتطهيرها من الجماعات المسلحة المتحالفة مع الجنوب.

وتتصاعد حدة التوترات بين شمال السودان وجنوبه قبل انفصال الجنوب المزمع في التاسع من يوليو تموز.

واحكمت حكومة الخرطوم سيطرتها على منطقة ابيي المتنازع عليها في 21 مايو أيار مما أجبر عشرات الالاف من السكان على الفرار واثار انتقادات دولية حادة.

وفي أحدث جولة من أعمال العنف قالت الامم المتحدة انها تلقت تقارير عن وقوع اطلاق نار في قرية أم دورين بولاية جنوب كردفان يوم الاحد وانها ارسلت مراقبين عسكريين لجمع تفاصيل.

وقالت هوا جيانج المتحدثة باسم المنظمة الدولية "كانت هناك تقارير عن اطلاق نيران في وقت متأخر من صباح اليوم في ام دورين."

وقال متحدث باسم بعثة الامم المتحدة في السودان أيضا ان جماعات مسلحة مجهولة هاجمت مركزا للشرطة في بلدة كادوقلي أمس السبت واستولت على بعض الاسلحة قبل أن تلوذ بالفرار.

وأكد مسؤولان في الحركة الشعبية لتحرير السودان وهي الحزب الحاكم في الجنوب اتصلت بهما رويترز وقوع الاشتباكات في أم دورين وكادوقلي واتهما الخرطوم بشن الهجمات.

وقال مسؤول في الحركة الشعبية لتحرير السودان "شن حزب المؤتمر الوطني (الحاكم في الخرطوم) صباح اليوم هجوما في أم دورين وأمس في كادوقلي لكن الوضع هاديء الان."   يتبع