القوات السورية تقتل 13 محتجا بعد صلاة الجمعة

Fri Aug 12, 2011 6:00pm GMT
 

عمان (رويترز) - قال نشطاء ان القوات السورية قتلت 13 محتجا بالرصاص يوم الجمعة مع مطالبة عشرات الالاف بسقوط نظام الرئيس السوري بشار الاسد مرددين هتاف "لن نركع الا لله" على الرغم من حملة عسكرية أدت الى فرض عقوبات وتوجيه الادانات من الخارج.

وخرجت المسيرات الاحتجاجية التي تحدت القوات السورية في أنحاء مختلفة من البلاد بما في ذلك مدينتي حماة ودير الزور اللتين اقتحمتهما دبابات قوات الاسد في شهر رمضان.

وقال نشطاء لجان التنسيق المحلية ان من بين القتلى ستة محتجين في ضاحيتي سقبا ودوما بريف دمشق ومحتجان قتلا في مدينة حلب وهي مركز تجاري واثنان في محافظة ادلب الشمالية على الحدود مع تركيا.

وقال سكان ان شخصين قتلا أيضا في حماة بعد أيام فقط من هجوم نفذه الجيش واستمر أسبوعا في المدينة التي أصبحت رمزا لتحدي حكم الاسد بعدما خرجت حشود ضخمة أسبوعيا للمطالبة بتنحيه.

وهتف محتجون قائلين "ارحل يا بشار" في مسيرات بمدينتي اللاذقية وبانياس الساحليتين وفي أنحاء محافظة درعا الجنوبية التي اندلعت فيها قبل قرابة خمسة أشهر الاحتجاجات على حكم أسرة الاسد الممتد منذ 41 عاما.

وفي دير الزور قالت لجان التنسيق المحلية ان القوات السورية أطلقت الرصاص الحي على المحتجين وهم يخرجون من مسجد رئيسي مما أسفر عن مقتل شخص.

وذكر شاهد أن حريقا اندلع في المسجد بعدما أطلقت قوات الامن النار عليه. وقال عبر الهاتف "أصوات الاعيرة النارية تدوي في المنطقة بكاملها. المصلون يركضون للاحتماء في الازقة."

وقال ساكن اخر "يريد الاسد القضاء على الانتفاضة قبل أن تزيد الضغوط الدولية عليه. لكن الناس خرجوا من كل مسجد كبير تقريبا في دير الزور على بعد أمتار من الدبابات التي تسيطرعلى كل مسجد رئيسي وعلى المنطقة المحيطة به."

وقال التلفزيون السوري الرسمي ان مسلحين قتلوا اثنين من أفراد قوات الامن في دوما التي تقع خارج دمشق.   يتبع

 
<p>لبنانيات ينتمين للجماعة الاسلامية السنية يرفعن لافتات ويرددن هتافات ضد الرئيس السوري بشار الاسد يوم الجمعة - رويترز</p>