3 تموز يوليو 2012 / 12:17 / منذ 5 أعوام

مقتل 44 شخصا في هجمات طائفية بالعراق

<p>موقع انفجار في كربلاء يوم الثلاثاء - رويترز</p>

الديوانية (العراق) (رويترز) - قالت الشرطة العراقية ومسؤولون إن 40 شخصا قتلوا في انفجار قنبلة في شاحنة صغيرة في سوق بمدينة الديوانية العراقية يوم الثلاثاء كما قتل أربعة آخرون في انفجار قنبلة بالقرب من مدينة كربلاء وذلك في أحدث هجمات تشهدها البلاد في سلسلة من أعمال العنف الطائفي.

ووقع انفجار الديوانية بالقرب من مسجد شيعي يحتشد فيه الزوار في طريقهم إلى كربلاء للاحتفال بمولد الإمام المهدي هذا الأسبوع.

وأعلنت الشرطة حظر تجول جزئيا في الديوانية الواقعة على بعد 150 كيلومترا جنوبي بغداد وأغلقت كل مداخل المدينة وفتشت عن المزيد من المتفجرات. وقال مصدران في الشرطة إن 75 شخصا أصيبوا في الهجوم.

وتصاعدت الهجمات في العراق في الاسابيع القليلة الماضية مما زاد من مخاوف انزلاق البلاد مجددا في أعمال عنف واسعة النطاق بين السنة والشيعة.

وقال قصاب يدعى أحمد حسن ويبلغ من العمر 23 عاما في متجره القريب من مكان وقوع الانفجار ”وقع الانفجار فجأة. شعرت بقوة الانفجار وكان قويا للغاية وكسر زجاج نوافذي.“

وأضاف ”شممت رائحة الدماء والبارود.“

وذكر أن بائعا آخر كان ينقل الجثث إلى المشرحة في مستشفى.

وقال حسن الذي بدا شاحبا ومرتبكا وهو يجمع الزجاج المحطم ”رأينا أشلاء فوق احد المباني ونقلناها إلى أسفل.“

وقال صحفي من رويترز في مكان الانفجار في الديوانية إن السلع تناثرت على الارض وان 15 متجرا على الاقل دمرت. وشوهدت عربتان محترقتان قرب موقع الانفجار. وقال شهود إن القنبلة زرعت فيما يبدو في شاحنة.

وقالت مصادر في الشرطة ومصادر طبية إن قنبلتين انفجرتا في وقت سابق اليوم في سوق للخضروات مما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 29 بالقرب من مدينة كربلاء بوسط العراق.

وقال حسين شادهان وهو عضو في مجلس المحافظة كان في المستشفى إن التفجير وقع نتيجة زرع قنبلتين لاصقتين في سيارتين متوقفتين وانهما انفجرتا بشكل منفصل.

وأضاف أن أربعة من المصابين جروحهم خطيرة وحالتهم حرجة للغاية.

وقالت مصادر في الشرطة ومصادر طبية في وقت سابق إنها تعتقد أن الهجوم استهدف أيضا زوارا شيعة كانوا في طريقهم إلى كربلاء.

وقتل 237 شخصا على الاقل الشهر الماضي وأصيب 603 في هجمات كانت معظمها بالقنابل وفقا لاحصاء أجرته رويترز مما يجعل يونيو حزيران من أكثر الشهور دموية في العراق منذ انسحاب القوات الامريكية في نهاية العام الماضي.

ووقع الهجوم الأكبر يوم 13 يونيو عندما قتل مفجرون استهدفوا زوارا شيعة أكثر من 70 شخصا.

وكثيرا ما يهاجم متمردون سنة أهدافا شيعية في محاولة لاثارة العنف الذي قتل عشرات الالاف في عامي 2006 و2007 . وأعلن جناح تنظيم القاعدة في العراق مسؤوليته عن بعض الهجمات التي وقعت في الاونة الاخيرة واستهدفت شيعة.

من عماد الخزاعي

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below