الإفراج عن وزير داخلية عراقي أسبق في عهد صدام

Tue Jul 10, 2012 1:13pm GMT
 

بغداد (رويترز) - قال مسؤول كبير في وزارة العدل العراقية يوم الثلاثاء إنه تم الإفراج عن وزير داخلية أسبق في عهد الرئيس الراحل صدام حسين من سجن بالعراق بعدما استكمل فترة عقوبته.

وقضى وزير الداخلية الأسبق محمود ذياب الأحمد ثماني سنوات في السجن لدوره في حملة لتجفيف الأهوار في جنوب العراق. وقال بوشو إبراهيم نائب وزير العدل العراقي لرويترز إنه تم الافراج عنه يوم الاثنين.

وكان صدام اتهم من يعيشون في الأهوار بالخيانة خلال الحرب العراقية الإيرانية بين عامي 1980 و1988. وغيرت الحكومة العراقية آنذاك مجرى المياه التي كانت تصل إلى الأهوار وجففت مناطق أخرى لإجبار المتمردين المختبئين فيها على الخروج الأمر الذي دمر الطبيعة الحساسة للأهوار.

وما زال العراق يكافح لاستعادة الأهوار التي تم تجفيفها وأصبحت الآن مصدرا للعواصف الرملية التي تمثل أخطارا صحية جسيمة.

وكانت الأهوار تغطي مساحة 9000 كيلومتر مربع في جنوب العراق لكن مساحتها تضاءلت إلى 760 كيلومترا مربعا فقط بحلول عام 2002 .

وأعدم صدام في عام 2006 في العراق بعدما أطاح به غزو قادته الولايات المتحدة في عام 2003 . وقتل أو سجن العديد من كبار مساعدي صدام.

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)