مقتل العشرات في اشتباكات بين الجيش السوداني ومتمردين

Sat Sep 8, 2012 12:08am GMT
 

الخرطوم (رويترز) - تفجرت اشتباكات بين الجيش السوداني ومتمردين في منطقة دارفور بغرب السودان وفي ولاية جنوبية مما ادى الى سقوط عشرات القتلى من بينهم مدنيون وذلك حسبما اعلن الجانبان في احدث اعمال عنف في المناطق الحدودية السودانية.

ويحارب الرئيس السوداني عمر حسن البشير تحالفا لجماعات متمردة تعمل في درافور وولايتين مجاورتين لجنوب السودان.

ويتهم السودان جنوب السودان بدعم المتمردين في حين تقول جوبا ان الخرطوم تمول ميليشيات في جنوب السودان. ويقول دبلوماسيون ان اتهامات كل من الجانبين جديرة بالتصديق.

وانفصل جنوب السودان عن السودان العام الماضي بموجب اتفاقية سلام ابرمت عام 2005 وانهت حربا اهلية استمرت عشرات السنين ولكن الجانبين ظلا على خلاف بشأن سلسلة من القضايا واستمر الصراع في مناطقهما الحدودية. وكادت حرب ان تنشب بين الدولتين في ابريل نيسان.

وقال العقيد الصوارمي خالد المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية ان الجيش قتل 77 متمردا في اشتباكين منفصلين يوم الخميس في ولاية جنوب كردفان المجاورة لجنوب السودان وفي ولاية شمال درافور.

ويقاتل الجشي متمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان - الشمال في ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق.

وقال خالد ان متمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان - الشمال هاجموا قرية حجر الدوم في جنوب كردفان. واضاف ان 45 متمردا و21 مدنيا قتلوا في اعمال العنف من بينهم نساء واطفال.

وقال ان القوات المسلحة تواصل طرد المتمردين من المنطقة.

ولكن الحركة الشعبية لتحرير السودان - الشمال قدمت رواية مختلفة . وقالت ان قواتها هاجمت موقعا للجيش في منطقة حجر الدوم وطردت كل القوات من المنطقة. وقال ارنو لودي المتحدث باسم الحركة في بيان ان جنديا قتل واصيب خمسة.   يتبع

 
<p>الرئيس السوداني عمر حسن البشير في الخرطوم يوم 30 يوليو تموز 2012. تصوير: محمد نور الدين عبد الله - رويترز</p>