مسلحون يخطفون ستة من موظفي الصليب الأحمر ومتطوعا في سوريا

Sun Oct 13, 2013 11:29pm GMT
 

بيروت/جنيف (رويترز) - قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر ان مسلحين خطفوا ستة من موظفيها ومتطوعا محليا من الهلال الأحمر العربي السوري في شمال غرب سوريا يوم الأحد.

وقال ايوان واتسون المتحدث باسم الصليب الاحمر إن اللجنة ليس لها أي اتصال بالمسلحين المجهولين رافضا الكشف عن أسماء موظفي الصليب الأحمر المخطوفين أو جنسياتهم أو جنسهم في الوقت الحالي.

وقال مانيي بارث رئيس وفد الصليب الأحمر في سوريا في بيان "نحن نطالب بالافراج الفوري وغير المشروط عن زملائنا السبعة الذين خطفوا هذا الصباح."

وأفاد البيان بأن الفريق ذهب إلى إدلب يوم الخميس لتقييم الوضع الطبي في المحافظة وتوصيل إمدادات طبية إلى سرمين ومدينة إدلب. وأضاف أن القافلة كانت تحمل شعار الصليب الأحمر واضحا عندما استوقفت قرب سراقب في طريق العودة إلى دمشق.

وقال بارث "اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر العربي السوري يعملان بلا كلل لتقديم المساعدة الإنسانية بحيدة وتجرد إلى الأشخاص الأكثر احتياجا في شتى أنحاء سوريا وعلى جانبي جبهات القتال ومن شأن مثل هذه الحوادث أن تضعف قدرتنا على مساعدة من هم أكثر حاجة لنا."

وأذاع الإعلام الرسمي السوري نبأ الحادث في وقت سابق يوم الاحد قائلا إن المسلحين خطفوا موظفي الصليب الأحمر بعد أن فتحوا النار على سياراتهم.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء عن مسؤول لم تذكر اسمه ان موظفي الصليب الأحمر كانوا في الطريق في منطقة ادلب عندما قطع مسلحون طريقهم واطلقوا النار على قافلتهم وخطفوهم ونقلوهم الى مكان غير معلوم.

وقالت الوكالة إن "مجموعة إرهابية مسلحة اختطفت اليوم عددا من العاملين في بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في سوريا" مستخدمة التعبير الذي تصف به الحكومة معارضي الرئيس بشار الأسد المسلحين.

ولم يتمكن واتسون من تأكيد اطلاق أعيرة نارية لكنه قال ان سيارات الفريق فقدت.   يتبع

 
عاملون بالصليب الاحمر - ارشيف رويترز