أمريكا: الحل السياسي للحرب في سوريا في خطر

Sat Jun 15, 2013 3:15pm GMT
 

واشنطن (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم السبت نقلا عن تصريحات لوزير الخارجية جون كيري قوله إن استخدام قوات الحكومة السورية أسلحة كيماوية وتدخل مقاتلي حزب الله يظهران عدم إلتزام الرئيس بشار الاسد بالمفاوضات ويهددان "بجعل التسوية السياسية بعيدة المنال."

وأصدرت الوزارة بيانا بعد أن تحدث كيري مع وزير الخارجية العراقي.

وقال البيان "أكد وزير الخارجية من جديد أن الولايات المتحدة تواصل العمل بنشاط من أجل حل سياسي بغية عقد اجتماع جنيف الثاني لكن استخدام أسلحة كيماوية وتزايد تدخل حزب الله يظهران عدم التزام النظام بالمفاوضات ويهددان بجعل التسوية السياسية بعيدة المنال."

وقال مسؤول أمريكي يوم الخميس إن الرئيس باراك أوباما وافق للمرة الاولى على إرسال أسلحة أمريكية الي مقاتلي المعارضة السورية.

وفيما يتعلق بالمكالمة الهاتفية بين كيري ونظيره العراقي هوشيار زيباري قالت وزارة الخارجية ان كيري "عبر عن قلقنا العميق للمنحى الطائفي المتزايد للحرب السورية من طرفي الصراع كليهما."

واضافت الوزارة قائلة في البيان "في ضوء ذلك أشار الوزير إلى تقديره لبيان وزير الخارجية (العراقي) في 11 يونيو لإثناء العراقيين عن المشاركة في القتال في سوريا. وحث الوزير ايضا العراق على اتخاذ كل ما يمكن من إجراءات للمساعدة في وقف إعادة تزويد نظام الأسد بالعتاد العسكري وبالتالي زيادة الضغط الذي سيكون ضروريا لتحقيق تقدم نحو حل سياسي."

ومن المقرر أن يجتمع أوباما يوم الاثنين القادم مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين -وهو حليف رئيسي للأسد- في قمة مجموعة الثماني في أيرلندا الشمالية لبحث الوضع في سوريا.

(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)

 
وزير الخارجية الامريكي جون كيري في واشنطن يوم 31 مايو ايار 2013 - رويترز