رئيس الوزراء المصري المكلف يتعهد بمواجهة الإرهاب وإعادة بناء الاقتصاد

Tue Feb 25, 2014 6:03pm GMT
 

القاهرة (رويترز) - قال إبراهيم محلب رئيس الوزراء المصري المكلف يوم الثلاثاء إن حكومته ستعمل على مواجهة هجمات المتشددين التي تزايدت منذ الاطاحة بالرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين وانه يأمل في أن يؤدي تحسن الأمن إلى تعافي الاقتصاد.

وكان محلب يتحدث بعد تكليفه من قبل الرئيس المؤقت عدلي منصور الذي عين بعد عزل مرسي في يوليو تموز الماضي. واضاف أنه يأمل في الانتهاء من تشكيل حكومته خلال ثلاثة أو أربعة أيام.

وقال محلب الذي كان يشغل منصب وزير الاسكان في حكومة حازم الببلاوي المستقيلة "سنعمل جميعا على عودة الأمن والأمان ودحر الإرهاب في كافة ربوع البلاد." وأعرب عن أمله في عودة الحياة لقطاع السياحة المهم.

واضاف "الامن والاستقرار في كافة ربوع البلاد ودحر الارهاب لان ده هيبقى الطريق للاستثمار."

وجاء تكليف محلب بعد الاستقالة المفاجئة لحكومة الببلاوي يوم الإثنين.

وتزايدت التفجيرات والهجمات المسلحة التي تنفذها جماعات اسلامية متشددة منذ الاطاحة بمرسي بعد احتجاجات شعبية حاشدة ضد حكمه.

واستهدفت معظم الهجمات قوات الامن كما قتل سائحان من كوريا الجنوبية يوم 16 فبراير شباط الجاري في هجوم استهدف حافلة سياحية في طابا بشبه جزيرة سيناء.

ومحلب مهندس مدني كان رئيسا لمجلس إدارة شركة المقاولون العرب أكبر شركات المقاولات المصرية. وكان مسؤولا سابقا في الحزب الوطني الديمقراطي المنحل الذي كان يرأسه الرئيس السابق حسني مبارك الذي أطيح به في انتفاضة شعبية عام 2011.

وقال إن حكومته ستعمل على توفير المناخ الملائم لإجراء انتخابات رئاسية.   يتبع

 
صورة من أرشيف رويترز لرئيس الوزراء المصري المكلف ابراهيم محلب.