23 تموز يوليو 2008 / 14:43 / منذ 9 أعوام

احتجاجات ليبية على اعتقال نجل القذافي تستهدف بنوك سويسرا

<p>الزعيم الليبي معمر القذافي خلال اجتماع في القاهرة يوم 3 يوليو تموز 2008. تصوير: اسماء وجيه - رويترز.</p>

طرابلس (رويترز) - قالت جماعة سياسية ليبية تتمتع بنفوذ انه يجب على ليبيا عضو منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) سحب ايداعتها في البنوك السويسرية اذا لم تعتذر الحكومة السويسرية عن اعتقال نجل الزعيم الليبي معمر القذافي.

واطلقت حركة اللجان الثورية هذه الدعوة خلال احتجاج على اعتقال هانيبال القذافي في جنيف الاسبوع الماضي.

وهتف حشد من أكثر من 200 متظاهر شاركوا في احتجاج نظمته الحركة خارج السفارة السويسرية في العاصمة الليبية طرابلس بشعارات يعلنون فيها ولاءهم للثورة واستعدادهم للدفاع عن الزعيم الليبي وأسرته.

واطلق سراح هانيبال القذافي بكفالة بعدما اتهم وزوجته باساءة معاملة خادمين يعملان لديهما. وقال محام عنه انه نفى الاتهامات.

واعتقل نجل القذافي في فندق فاخر في جنيف يوم 15 يوليو تموز بعدما أخطر العاملون فيه الشرطة بتكرار المشادات في الجناح الذي يقيمان فيه وقضى ليلتين محتجزا فيما نقلت زوجته ألين الحبلى في شهرها التاسع الى المستشفى بعدما أصيبت بتوعك.

وقالت وزارة الخارجية السويسرية في بيرن انها ارسلت وفدا الى ليبيا يحمل معلومات عن القبض على هانيبال القذافي ”لمنع وقوع أزمة بين البلدين.“

وقالت ”منذ 17 يوليو تموز اتخذت السلطات الليبية عددا من الاجراءات الانتقامية المثيرة للقلق“ مضيفة أنها تنصح المواطنين السويسريين بعدم السفر الى ليبيا حتى اشعار اخر.

واضافت الوزارة ان ليبيا علقت اصدار تأشيرات الدخول للسويسريين وتلقت شركات سويسرية في ليبيا اوامر بالاغلاق. واغلقت بعض الشركات.

وذكرت الوزارة ان الرحلات الجوية بين ليبيا وسويسرا قلصت منذ 19 يوليو تموز واحتجز سويسريان فيما يتعلق باتهامات عدة.

ونفى لوران موتينو رئيس حكومة كانتون جنيف الاتهامات الليبية بأن القذافي اسيئت معاملته.

وقال في بيان ”لم تستخدم أي قوة ضد الزوجين الليبيين.“

وأضاف أن ”سمعة سويسرا كبلد لحقوق الانسان استدعت تدخل الشرطة.“

وجمعت ليبيا البالغ عدد سكانها خمسة ملايين نسمة والتي تمتلك أكبر احتياطيات نفطية في افريقيا أرصدة هائلة من العملة الصعبة في السنوات الاخيرة بفضل ارتفاع اسعار النفط. وتدير هيئة الاستثمار الاجنبي الحكومية استثمارات تبلغ 50 مليار دولار.

وبحسب احصاءات البنك السويسري الوطني فان الاموال الليبية في حسابات البنوك والودائع في سويسرا بلغت نحو 6.29 مليار دولار أمريكي في عام 2007.

وقالت حركة اللجان الثورية في بيان صادر في طرابلس انها ستوصي صانعي السياسة بأنه اذا لم يتم تقديم اعتذار عما لمحت الى انها اتهامات ملفقة فانه ينبغي لليبيا قطع العلاقات الدبلوماسية مع سويسرا.

وقالت انها ستسعى ايضا لوقف امدادات النفط الى سويسرا وطرد الشركات السويسرية العاملة في ليبيا وسحب الودائع الليبية من البنوك السويسرية ووقف الرحلات الجوية بين البلدين.

وقالت مجموعة (ايه.بي.بي) الهندسية السويسرية يوم الاربعاء ان السلطات الليبية احتجزت موظفا سويسريا وان مكتبها في طرابلس اغلق مؤقتا.

وقالت (ايه.بي.بي) في بيان ”ايه.بي.بي. تعمل عن كثب مع وزارة الشؤون الخارجية السويسرية سعيا وراء حسم سريع للقضية.“

لكنها لم تدل بمزيد من تفاصيل.

من صلاح سرار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below