هادي يهرب إلى عدن ويقول إنه مازال الرئيس

Sat Feb 21, 2015 9:09pm GMT
 

من محمد الغباري ومحمد مخشف

صنعاء/عدن (رويترز) - تراجع الرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي فيما يبدو عن الاستقالة وحاول استعادة موقعه في بيان يوم السبت بعد أن هرب من مقر إقامته الرسمي الذي ظل فيه لأسابيع رهن الإقامة الجبرية من قبل الحوثيين وتوجه إلى مسقط رأسه عدن.

وحمل البيان توقيع "رئيس الجمهورية اليمنية" ونشرته قناة الجزيرة القطرية وهو أول تعليق لهادي منذ تقدم باستقالته الشهر الماضي عندما اجتاح الحوثيون مقر إقامته وقصر الرئاسة.

وتتحدى هذه الخطوة الحوثيين الذين جعلهم الاستيلاء على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر أيلول القوة المهيمنة وحكام البلاد لكنهم اشتبكوا مع الأطراف المعارضين في أجزاء أخرى من البلاد.

وفي وقت سابق يوم السبت قال نشطاء لرويترز إن الحوثيين فتحوا النار على محتجين في مدينة إب بوسط اليمن مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخر.

واتهم الحوثيون هادي في بيان يوم السبت بالعمل من أجل المصالح الأجنبية ونفوا أنه كان رهن الإقامة الجبرية.

ونقل موقع الأخبار اليمني عن عضو المكتب السياسي للحوثيين علي القحوم قوله إن هادي هرب من مقر إقامته المحاصر متنكرا. وأشار الموقع إلى أنه لم يعد يهم سواء بقي الرئيس السابق في منزله أو غادره.

وقال شهود عيان إن المسلحين الحوثيين نهبوا مقر إقامة هادي في صنعاء بعد أن غادره لكن القحوم نفى ذلك.

ويأتي توجه هادي إلى عدن في أعقاب اتفاق بين الفصائل المتصارعة في اليمن بوساطة الأمم المتحدة يوم الجمعة على تشكيل مجلس انتقالي يقضي ببقاء البرلمان والسماح للحكومة بأن تستمر في العمل بمشاركة بعض الجماعات الأخرى.   يتبع

 
الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي خلال اجتماع في صنعاء يوم 21 سبتمبر ايلول 2014 - ارشيف رويترز